16 سبتمبر، 2008

رسالة اعتذار


قالت: التي كنت
قالت: التي كانت
قالت: التي كنا
قالت
كم كنت جباناً، وقالت : لا صبحك الله بخير أبدا
قالت: بين البداية والنهاية، ما لا يسر من القول
التي كنت كانت محقة ، التي كانت، كانت مجروحة
ذلك أن الطيور يا صديقتي كل الطيور، لا يدور بقلبها البته، أن ثمة قناص يصوب
وذلك بأنه لم يدر بخلده البته، أن العصفورة الوديعة،قد تستحيل نسراً جارحاً بين ليلة وضحاها
ذلك بأنه لما جن الليل ،تهامس الطير فوق الأغصان المثمرة، يتناجون عن الهوى، إذ قال أوسطهم طريقة : لا إثم على قلب خفاق متيم، فقال أكثرهم مجوناً وقد أسكرته لآلىء الكرم: بل لا إثم على عيون ساهرة، و شفاه مقبلة، وأحضان متلهفة
وكنا نحن يا صغيرتي أنا وأنت، ندور بين إثم مغفور وإثم مسطور، كنا بالطريقتين نؤمن
صديقتي الثائرة ، اليك أتحدث، نعم إليك أقول: ليس ثمة ما استطيع ، ليس ثمة ما استطيع، صدقيني كان الذي كان
صبحك الله بكل خير