29 سبتمبر، 2007

الفسيخ الفجال


بين المسيخ الدجال، والفسيخ الفجال شعرة، وكما يقول أهل اللغة جناس ناقص ،ولكي أزيل الالتباس المريب أقدم مقارنة بينهما تظهر بوضوح الخط الفاصل المستيقن بينهما فتنكشف الغمة عن الأمة ويذهب الهم وتتضح الرؤية:
المسيخ الدجال : يؤمن بظهوره أهل الأديان الثلاثة
الفسيخ الفجال :يأكله أهل الأديان الثلاثة
المسيخ الدجال :من صدقه فقد كفر
الفسيخ الفجال :من أكله فقد عطش
المسيخ الدجال: يظهر أخر الزمان
الفسيخ الفجال: يظهر بوضوح في شم النسيم
المسيخ الدجال: عينه عوراء خط فوقها كافر
الفسيخ الفجال :عينه عليها حارس
المسيخ الدجال :كل ذي عاهة جبار
الفسيخ الفجال :كل سمكة وليها صياد
أظن أن بعد هذه المقارنة الواضحة القاطعة زالت الغمة وانقشعت الظلمة ، وبات ضميري مستريحاً، وقد أبنت لكم الأمر إبانة، حتى اتضح كشمس في كبد السماء .

هناك 3 تعليقات:

loumi يقول...

إيه يا ابني الحلاوة دي؟
لك ان تبات مرتاح
بصراحه انقشعت الغمه

:):):)
تحياتي

osama يقول...

طب الحمد لله ههههههه طالما انقشعت الظلمة وبان الامر واتضح
شكرا على مروركم الكريم

shreen يقول...

اعجبنى جدا اختيارك لهذا الموضوع المبتكر
واعجبنى جدا اختيارك جدا لموضوع المقارنه

يدل على خفة دم مصريه اصيله لا شك فيها

وكذلك على قوة ملاحظه عاليه والقدره على توليد السخريه من موقف ما

تحياتى لخفة دمك
ولقوة ملاحظتك