25 ديسمبر، 2007

المنافق المحض/المحض منافق

المنافق المحض استدعاني إلي مكتبة ،المحض منافق يشبه كرش حمار منتفخ . المنافق المحض أسمعه ويسمعه كل من في الطرقة المؤدية لمكتبه، وهو ينعق بأبيات من شعر التملق، ويتمسح بها في وجه مدير تؤكد ملامحه وعطره الفج أن ثمة قرابة نسب بينه وبين الحزب الوثني الاستبدادي
المحض منافق حين رآني أظهر امتعاضاً مصطنعاً وراح يؤنبني ، راح ينعق بالسباب عالياً، يقسم أن الفصل مسألة وقت
في كل زيارة لأحد الكروش المتخمة يصبح أحدنا ضحية نفاقه، لكنه نسي أنني متهور إلى حد الجنون ، نسي أن الأمر في هذه المرة مختلف، وربما يكون عذره الوحيد أنه لم ير المطواة التي أخبئها ، وكيف يراها وهي مخبوءة في قرار مكين ، حقا سيراها وهي تتعامل مع كرشه المنتفخ ، حقا ستسطر على جبهته أبيات شعر من دماء باردة ، تخلد ذكراه شهيدا في سبيل العمل ، وخدمة الوطن، أو تراه يعلم أن ملك الموت استأذن ربه لينزل للأرض حيث الوقت قد أزف ؟!. لو كان يعلم هذا ما ظل ينعق في وجهي ، بل ربما ترجاني ونافقني، ولعن الحزب وأهله.
عبده سنجة أكد لي أن المطواة إذا ما فتحت لابد أن تظفر بالدم، وإلا لحق العار بصاحبها، وكيف أرضى لنفسي العار ، سأخرج المطواة وأطعنه
صفعته على وجهي آلمتني حقاً، لكن المطواة كما هي لم يتحرك لها ساكن ، طرده لي من مكتبه تزفني لعناته وعيون الموظفين حدث فعلا ً، لا أنكر هذا ، لكن المطواة لم يتحرك لها ساكن ، قراره بالفصل أصبح حقيقة ، والمطواة لم يتحرك لها ساكن
صرت بلا عمل ولا مصدر رزق، والمطواة لم يتحرك لها ساكن ، مخبوءة في قرار مكين، لم يحن وقت خروجها بعد.
أكد لي الدكتور النفساني أني لا أحمل مطواة، وأنها رغبة مكبوتة في الانتقام ، حين وجدوه مسجى في دمائه . صرخت الممرضة هذا المجنون قتله. في اليوم التالي سطرت أبياتاً من الشعر على جبهة المنافق المحض تخليداً لذكراه في خدمة العمل والوطن والحزب ، الغريب أن منى أقسمت لي أني لا أحمل مطواة ، وأن علي أن استجيب لنصائح الدكتور . وأني لم أقتل أحداً . كنت أحبها بجنون ، هي الوحيدة التي تستحق أن تعرف أين تختبئ المطواة . استأذن ملك الموت ربه وهبط الأرض في عجالة . كشفت لها عن صدري، حين رأت المطواة مستقرة في قلب كلف ملك الموت بقبض نبضاته . صرخت . لم يمهلني ملك الموت أن أعرف المزيد

18 ديسمبر، 2007

المعيدة الشقراء... والبحث...

المعيدة الشقراء قالت: بحثك يعوزه الدقة. لم يأت بجديد. أعد كتابته. ابتسمت بغيظ ظاهر الملامح. قبضت على الأوراق . انصرفت. في المساء كان سامح الملقب بالوسيم،وهو حقا كذلك، دقيق الملامح ، جذّاب المظهر، لا يحمل في قلبه حقداً، وان ظهر في حديثه المكر. ينتظرني في مقهى عم درويش ، حين اقتربت انفجر ضاحكا وقال: بحثك يعوزه الدقة . كانت المعيدة الشقراء قد أشادت ببحث سامح ، وقالت له :بحثك مقبول شكلاً ومضمونا، وأردفت بالانجليزية: فيري جود فول مارك
بعد أن منحني سيكارة قال: الأمر بسيط جدا، إذا ربطت بين شكلك وبحثك ، وبين شكلي وبحثي ، ثم ضحك بخبث بريء وقال : أعلم أن شكلي مقبول كما قالت ، لكني لا أدري كيف عرفت ان مضموني كذلك . وضع النادل أمامي فنجان القهوة وهو يتلفظ بنكته جنسية مقحمة دون ان يطلبها منه أحد ، أبعدتنا عن الموضوع، لكنّا على اي حال ضحكنا
عاد سامح ليكمل، وكأنه يتحدث عن نظرية جديدة، ويمد يده من حين لآخر لكوب الشاي يرشفه ببطء،أما أنت يا صديقي فليس هناك تناسق نهائي بين أنفك الأفطس ووجهك، أليس كذلك؟!. كان سامح محقا. لذلك انفجرت ضاحكا. وقلت: دعنا من هذا التهريج، فقال: وقد رسم الجدية على وجهه: بحثك لم يأت بجديد، كما قالت الشقراء، بحثك أقرب إلى تجميع لآراء العلماء حول المستقبل ، بغيظ واضح قاطعته: ما الجديد في بحثك أنت. قال : إذا أردت الحقيقة في بحثي ألف جديد: البحث كان عن العالم بعد ألف عام ، المتوقع كما فعلت أنت، أن تكتب عن التطور الرهيب ، وأن تحل أزمة الإسكان في مصر مثلا بأن ينتقل الناس للعيش في المريخ وو إلخ. يا صديقي الشقراء تعرف كل هذا. أنا كتبت عن الموثولوجيا الأسطورة يا صديقي .كتبت لها مالا تعرفه هي، حكايات جدتي ربما، لكنها لا تعرفها . لأنها ببساطة لم تجلس مع جدتي قط . وأشار إلى شاشة التلفزيون حيث يطل الشيخ سيد مفسر الأحلام بوجهه
القبيح والكل ينصت إليه ، صدقني أنا نقلت لها هذا ، وأشار إليهم، بالتأكيد ظنت هي أن هذا محال أن يحدث
قلت: إذن فقد فضلت الخرافة على العقل،قال مبتسما : لا . فضلت الشكل والمضمون
بعد ثلاثة أشهر. قدمت البحث. المعيدة الشقراء قالت: بحثك لم يأت بجديد، ليس ليدك فرصة أخرى. انتهى الوقت
حين رأيتها في المنام أشبعتها ضربا. جررتها من رأسها.اغتصبتها . حين تكرر المنام أجابني الشيخ سيد على الهواء مباشرة :جر الرأس خير. ثم تلا قول الله تعالى : ( وأخذ برأس أخيه يجره إليه) . فقذفته بأقبح الشتائم التي تلفظ بها الإنس والجان من القدم، وما توقعه صديقي سامح في بحثه عن شتائم المستقبل، وزدت عليها. وبكل هدوء ناديت أخي الصغير رامي ليعلمني كيف ألعب البلاي استيشن . صدقوني لم يعد يتكرر الحلم . ولم أعد في حاجه لبحث

11 ديسمبر، 2007

لك يا مصر السلامة ..........


في مصر حيث الحاكم هو الدولة / هو مصر، يصعب عليك أن تقنع شاباً ولد وترعرع في ظل ذلك، يصعب عليك أن تقنعه أن هناك خطاً فاصلاً بين مصر وبين مبارك/ بين الحاكم من جهة/ وبين الدولة من جهة أخرى0
هذا الشاب في الحقيقة غير ملام، فالشارع باسم مبارك والقرية باسمه والمدينة، والنوادي والمقاهي ومراكز الشباب ،حتى الحدائق تقدس باسمك يا مبارك ، كل شيء يسبح باسمك يا مبارك ، وحيث ذلك كذلك، فان الانتماء يقل تدريجياً مع كل سنة يتأكد لهذا الشاب أن لا مصر في الحقيقة، وان الأغاني والريادة والشعارات الفارغة التي تلقنها في الصغر محض فراغ وخداع، وأن موضوع التعبير الذي كتبه في الصغر كان تلقينا ساذجاً واستخفافا بعقله الساذج البسيط، فيسب ويسخط على مصر خشية أن يسب ويسخط على مبارك، ويحاول مستجدياً الهروب "يهج" إلى الخارج منها، وحين يقع في فخ الغربة تنفصم شخصيته وتئن نفسيته خاصة في السنين الأولى من الغربة، فتعود شعارات الصغر لتطفو على السطح، لكنها صادقة دافئة متدفقة هذه المرة ، حيث شريط الذكريات لا يمهله ، وطفولته وبعض شبابه ، أهله وأصحابه مسكنه، ابتسامة حبيبته، فتظهر أمامه ملامح مصر الحقيقية ويشعر لوهلة بصدق حروف التعبير الذي خطه في الصغر، لكن سرعان ما تطمس الذكريات تحت حقيقة أن مصر مبارك مستحيل أن تعطيه ما أعطته الغربة، فيعود غريباً في مصر _يناديه أبناء الوطن أحمد السعودي / محمد الكويتي /علاء الإماراتي _غريباً في بلاد الغربة فهو وافد دخيل عليهم، فلا راحة هنا ولا راحة هناك.وإذا كان يحلو للبعض أن يتشدق بجوف متعفن منافق قائلاً: ماذا يفعل مبارك ؟ ثم يملأ جوفه بكمية من المشاكل تدك الجبال؟ متناسيا بحماقة أننا نطالب برحيله لهذه الأسباب ، محتجا علينا بمحل النزاع، فان الإجابة ببساطة وبكل هدوء لا نريد منه أن يفعل شيئاً على الإطلاق، عليه أن يرحل، أن يترك الأمر برمته لرجل آخر يقول: أستطيع أن أفعل شيئاً. فقط من أجل أن نعيش مصر أخرى غير مصر مبارك ، نعيش مصر المؤسسات مصر الحرة مصر الأحزاب الحقيقية مصر النقاء والطهارة والضحكة وعلو الهمة ، مصر الأمان لا مصر المعتقلات ، وإذا كان اليأس احد الراحتين كما يقال ، وإذا لم يكن من الأمر مناص فلا أقل من الموافقة على بنود مقال رسالة إلى السيد الرئيس

4 ديسمبر، 2007

عند الله يا صغيرتي


أمام الجامع الكبير دكان عطارة، خلف الدكان يقبع بيتي يا خالة ، راحت العجوز تتحسس الطريق بعينين انطفأ نورهما إلا قليلا ، وبظهر منحني كقبة مسجد صغير . تمشي متكئة على عكاز مزق السوس أوصاله، منكسة في الخلق .كان علي أن أكمل طريقي؛ لأضرب في الأرض مبتغيا من فضل الله، ثم أعود حيث يشاء الله ، حين اقتربت نادت بصوت إلى الصمت أقرب، فأقبل عليها أحمد هاشا باشا، فقبل يديها وأجلسها، وأشرق وجه زوجتي بابتسامة سخاء وعطف وروح ورقة، هي لا تعرف العجوز من قبل ، هي اعتادت مني على ذلك ، وأنا اعتدت منها على الرضا وحب الخير . راحت ابنتي الصغيرة نور تفتش في جيوب فستانها عن حلوى تعطيها للعجوز، فلما عثرت عليها مدت كفها الصغير إليها، فضمتها العجوز بيدين مرتعشتين، وقبلتها، وراحت تدعو الله لها بالبركة والستر، وحاول أحمد برفق إبعاد القطة، التي قفزت لتتمسح بالعجوز لترحب بها بطريقتها الخاصة.ولما غشي ليل الليلة الخامسة، وأوت العجوز ونور للفراش قالت نور لها : كملي يا جدتي الحدوتة . فقالت العجوز والنوم يغالبها : كان يا مكان يا سادة يا كرام ما يفيض ولا يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام .فردت نور : عليه الصلاة والسلام .فأكملت العجوز: وبعدين عم وهدان الملك راح معينه وزير وسماه وزير الخير، وطرد الوزير ظعفران من القصر ، فقالت نور وقد داعب النعاس عينيها : عشان هوه شرير صح ، همهمت العجوز وقد غلبها النوم: صح . فقالت نور وهي تفرك عينيها لتبعد عنهما النوم : طب أخد العصفور معاه ولا لا ... لكن العجوز كانت قد نامت ...وتنفس الصبح عن نية لي بالعودة ، فقد كنت اشتقت لهم كثيرا، وعدت بالفعل في الظهيرة، فإذا بي أرى الناس قد خرجوا من الجامع الكبير أفواجا، يحملون نعشا، ما لبث ان توسطهم وهم في طريقهم للقبور، فلحقت بهم، ولما عرفت ما عرفت، وفاضت عيني بالبكاء، وراح الناس يعزونني، البقاء لله، حياتك الباقية ،ابيضت عين العجوز من الحزن ، وصرخت نور الصغيرة كما صرخت وهي كبيرة، وهي تضع حفيدتي الأولى رقية التي أسمتها رقية على اسم أمها ، صرخت وهي تبحث في أرجاء البيت ، تتساءل أين أمي يا أبي ؟ وأجيب بقلب يخفق ألما وحزنا عند الله يا بنتي . عند الله يا صغيرتي.-

28 نوفمبر، 2007

ثريا وعناقيد العنب........

في مستقر مكين الأمر مختلف. ثريا التي أهديتها عناقيد العنب لتزين بها صدرها، عصرتها خمراً، ويا ليتها لم تفعل، كعادتها كل صباح تطمئن، أجيبها بثبات يخفي قلقاً: كل شيء على ما يرام ثريا لا تصدق قولي. ثريا محقة. تطالبني بكل حروف التوكيد وكل أيمان الجاهلية. لعمرك يا ثريا ليس في القلب سواك
عندما عادت أصداء الفكرة تلتهم مخيلتي، رأيت طيورا تفر فزعة من أوكارها، بكل طاقتي حاولت أن أنسلخ من جسدي المثقل، عانقت روحي وتشبثت وعزمت، هنا تشرذمت أصداء الفكرة واتكأت على عصاها تفتش في الوجوه عن وجه آخر تلتهمه كان ذلك قبل أن تهاتفني . ثريا تهاتفني ليلا. بعد لحظات كنت هناك. قالت: تأخرت قلت: ليكن الجسد بيننا قالت: ليكن ما يكون
عادت تلتهم الفكرة مخيلتي من جديد. لكني أقسمت أن ابتعد
صديقي الذي يتراقص من الذكر طربا، منشدا "مولانا مولانا مولانا سيدنا الحسين ، مولانا مولانا مولانا سدنا الحسن، ستنا السيده زينب" أخبرني : أن في هذا المستقر الأمر مختلف
قال أيضا: ألم يحن الوقت بعد؟
عندما نفد البنزين من سيارتي تأخرت كثيرا عليها، كانت تنتظر ، في لهفة منها احتضنتني. ابتعدت
قالت: لقد تغيرت كثيرا
قلت: فلتكن الروح بيننا
قالت: لعنك الله، أردفت وليكن ما يكون
في ظلمة الليل المرعب كان الموكب رهيبا، ممسكا انا بذراع صديقي متشبثاً بها. دفن مولانا. صحت في الجمع مولانا لم يمت. كبر الجمع. مولنا لم يمت. عدت. كانت هناك. انفجرت باكيا
ثريا قالت: لتكن الروح والجسد
صرخت مولانا حي لم يمت
ثريا التي لم تتحمل أن تراني هكذا، قطفت عنقوداً آخر من العنب.
. وكان الخمر وكان الجسد

21 نوفمبر، 2007

لماذا الحزن يا سارة


أبت ذات الوشاح الأسود إلا البكاء الدائم، حين كانت تمسح الحزن بكفها الرقيق، كان قلبي ينخلع .
لم أكن اعرف عنها شيئاً، حين قالت أمي : عروسة بنت ناس كويسين ، إياك تفرط فيها ،ابتسمت كعادتي، فالسباقات الطيبات كن كذلك، ولم تفلح واحدة منهن في أن تجذبني إليها، لكن سارة كانت مختلفة، اقسم أنها كانت مختلفة، فذاك الحزن العميق البادي على وجها الملائكي يذيب القلب رقة، وتود لو طوقتها بقلبك، ولو احتضنتها بعينيك، في أول لقاء قلت: لم تبهرني فتاة من قبل. صمتت طويلا ثم ابتسمت وقالت : لعلك لم تبهرهن أيضاً، ولما بدا على وجهي شبه غضب مكظوم قالت في رقة : البادي أظلم.
ويوم وضعت طفلنا الأول أحمد كاد عقلي يطير من الفرحة ، ويوم مات بكت سارة ودام الأنين شهورا وشهورا، ويوم رزقنا بنور أصرت أمي أن تعلق على صدرها حجابا نزعته عنها سارة وضمتها وراحت تبكي احمد . أمي قالت: مراتك غاوية نكد. لكن يوم ماتت نور انفجرت أمي في البكاء، وراحت سارة في غيبوبة حزن دائم.
في اللقاء الثاني : تأكد لي أن الروح التي سرت داخلي كانت حقيقية،فقلت : لكني انبهرت حين رأيتك . وتم الزواج.
أمي قالت:سارة ممسوسة لذلك دائمة الحزن ولا يعيش لها طفل . قالت ذلك حين مات طفلنا الثالث، ولم تذرف أمي دمعة وقتها . اعلم أنها كانت حزينة اعلم أني أصبت بتبلد من هول الصدمة . بعد ذلك أبت سارة أن تنجب أبت حتى أن أمسها نعم حدث ذلك ، وقالت أمي : نادية عروسة مناسبة . وقال الطبيب : إن أي صدمة أخرى لسارة تعني الموت . وقالت أمي إذا هددها فقط علها تستجيب ، ويوم أن احتضنتها ذابت داخلي ثم صرخت ودفعتني بقوة : وبكت نعم بكت ورحت امسح الحزن عن عينيها لكنها أبت إلا البكاء الدائم . والغريب أني لم أسألها يوما عن سر حزنها العميق منذ البداية لكن الشيخ قال لي: إذا انكشف السر فلن تنجذب، وإذا لم تنجذب فلن تنبهر، وإذا لم تنبهر لن تتزوج سارة، وإذا لم تتزوج سارة فلن تنجب طفلاً وطفله وطفلاً وطفلة ثم يموتوا . . وصحوت صارخاً: لقد قال وطفلة يا سارة ، أقسم لقد عدهم أربعة، فقالت باكية وقال أيضاً:ثم يموتوا .

14 نوفمبر، 2007

رسالة الى السيد الرئيس

سعادة الرئيس / محمد حسني مبارك المحترم الموقر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية أتوجه بشكري وامتناني لكم أن سمحتم لخاطري أن يخطر بخاطره هذه الخاطرة، وأطلب من سيادتكم الأمن والأمان
والسلامة والسلام في النفس والأهل والمال والولد .
سيدي الرئيس باسمي وباسم شعب مصر المغلوب على أمره ، المقهور في وطنه، أرسل لكم تلك الرسالة التي فيها من الخير الكثير لكم، وما تتفضل به من فيض كرمكم علينا، ولتسمح لي سيادتكم أن تمنحني حق عقد اتفاق معكم، وطالما عهدتك فارسا نبيلاً، لا تقتل الرسل، ولأن العقد شريعة المتعاقدين كما تعرفون، فإليك البنود ولنتفاوض سيدي فيما لا يرضيك، ونسأل الله لك طول العمر ووافر الصحة وراحة البال.
(المادة الأولى)
· الملكية لك ولأسرتك من بعدك إلى ان يرث الله الأرض ومن عليها.
(المادة الثانية)
.يحق لك ولمن يخلفك أطال الله في عمرك، نهب جميع خيرات البلاد بلا استثناء دون تأفف أو تذمر أو اعتراض منا.
( المادة الثالثة)
. نطلب من سيادتكم أن تتكرموا علينا مقابل ذلك برفع أيدي الزبانية عنا
(المادة الرابعة)
. نعاقب إذا خالفنا هذا الاتفاق بالشنق والصعق والذبح
طرف أول طرف ثاني

شعبكم المخلص دائما شعب مصر

7 نوفمبر، 2007

درب على نحو آخر


المشكلة تكمن في القواعد اللغوية المضللة ، التي تضع ستارا على الحقيقة ، لذلك سأضرب لكم مثلاً يزيل اللبس في المقصود، حين سألت المدرسة الطالب الذي يتضور جوعاً أن يعرب ما بين القوسين
أكل ( الطفل التفاحة) أجاب الطالب:
الطفل: آكل وعلامة أكله المضغ
التفاحة : مأكول وعلامة أكلها البلع

وقت ذاك لم تندهش المدرسة الشابة على الوجه المفترض ، بل اثنت على الطالب ، وطالبت زملاءه أن يصفقوا له تصفيقاً حاداً.
وقت ذاك أيضاً تشجعت الطالبة نرجس وتساءلت وما إعراب: أحبت نرجس أحمد
تضاربت الإجابات ، واختلفت الرؤى، لكن تلك المدرسة الشابة ، حاولت أن تقرب الوجهات بأن قالت: الأمر يختلف من مجتمع إلى مجتمع ،ولأن النحو منطق عربي ، فأحمد هنا فاعل ونرجس مفعول به ، فقالت نرجس: وماذا لو كان الحب في مجتمع آخر ؟ فأجابت : ربما يكون كلاهما فاعل ومفعول به في ذات الوقت
وقت ذاك أيضاً أيضاً قام أحمد معترضاً وقال: في المثال الأول كان الطفل آكلاً لا فاعلاً ، والتفاحة مأكول لا مفعول به. وفي المثال الثاني كان احمد فاعلاً ونرجس مفعول بها، واني لا اعترض على كونها مفعولا بها، وقت أنها في النحو المضلل، وفي قواعد اللغة الخادعة فاعلاً في هذه العبارة . تبسمت المدرسة الشابة وقالت وما وجه اعتراضك إذن ...؟
قال أحمد بثبات : لماذا صرحت بواقع الأكل والمأكول في المثال الأول، وكنيتي بفاعل ومفعول في المثال الثاني ؟
أجابت المدرسة في ثقة : لأترك لخيالك الخصب أن يتصور ،وان حصرت الإجابة، فقلت: وعلامة حبه التقبيل ، لعلك تقول : لا بل هو أكثر من التقبيل ، أو لعلك تقول : بل هو أقل
وقت ذاك أيضاً أيضأ أيضاً ، لم يستسغ ثائر الأمثلة، متهماً كتب الوزارة والمدرسة الشابة بالتمويه، والبعد عن الأمثلة السياسية : فأراد أن يحرجها فرفع يده طالباً الحديث، فأشارت إليه أن تفضل : فقال وما إعراب: ورث الابن أباه ...؟
وحين هم أحدهم أن يعربه إعراباً دينياً شرعياً، ثارت ثورة ثائر الذي تعمدت المدرسة الشابة أن تتركه في ثورته حينا من الدهر، لا لأنه سأل؛ بل لفراستها أنه أراد أن يوقعها في مأزق ، وحين لم تشف جميع الإجابات صدر ثائر، رفع يده ثانية ، وطالب المدرسة الشابة أن تجب هي عن السؤال ، فأجابت : الابن : فاعل وعلامة رفعه الضمة
أباه: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الألف لأنه من الأسماء الخمسة
وقت ذاك أيضاً أيضأ أيضأ أيضأ، أربعة أيضاً _ وذلك لأن العدد من ثلاثة لعشرة يخالف المعدود وأيضاً مذكر فنؤنث أربعة_ وقت ذاك ولا داعي لتكرار أيضا كي لا يشعر القارئ بالملل ، قال ثائر : كلمة سوقيه أجبرنا على ذكرها ،عملا بالمقولة المشهورة : " ناقل السوقية ليس بسوقي" : قال : "أحة"
هنا طربت المدرسة الشابة و كادت أن تقبله، وصرخت قائلة : ها أنت قد أجبت، الإجابة النموذجية ، فضج الصف بالتصفيق والرقص، وذلك حين قفزت نرجس فوق التختة لتتلوى بجسدها الممشوق في مجون ، مما جعلت الجميع لا يداخله ولا يساوره أدنى شك أن المدرسة الشابة قد خدعتهم جميعا وقت أن قالت : أن نرجس مفعول به، هنا وهنا فقط استيقن الجمع بصدق قواعد اللغة العربية

4 نوفمبر، 2007

ايها الشيخ انك تثير استفزازي....



أين تلك الأصوات الناعقة من قضايا الإنسان ؟!! أين هم من حماية كرامته وحريته ؟ ذلك أن أصواتهم بحت في الفضائيات في قضايا الحيض والنفاس والسحر والرقية والأعمال.. لماذا لا يصرخون في وجه سلطان جائر ؟ هل لا يرون الفقر والجوع والفساد والبطالة والرشوة والنهب. إذا كنت خائفاً سيدي الشيخ وتسير على مقولة " من خاف سلم" فاسمع فتواي واستفد : عليك بالصمّم والبكم في جميع القضايا فهما لك شفاء من كل داء إلا السام . إذا لم تشغلك قضايا مثل حرية الإنسان وصون كرامته، ألا يعذب وتنتهك حرمته ، ورحت تمسك بتلابيب الشكل وتصرخ وتلعن وتكفر، وكأن الإنسان الذي هو الغاية انقلب فأصبح حارساً ووسيلة للشكل، أيهما أهم اخبرني بالله عليك قضية الملبس ؟ أم قضية الجوع المتفشي والأمراض المسيطرة والفساد الذي يزكم الأنوف ... ؟ أيهما أهم أن يشعر الفرد بكيانه وبأنه إنسان كرمه الله على كثير مما خلق ؟ فيبدع وينتج ويتأمل .. أم أن يشتري التليفون الإسلامي والرنة الإسلامية وأن يسارع فيتصل ليكسب حجا وعمرة....
أيها الشيخ كفاك صراخاً أرجوك ، ونم قرير العين، ودع الناس في غلبهم ، ولا تأججهم وتشغلهم عن همومهم . أرجوك لا أريد أن أراك اليوم على شاشة التلفاز . فإنك تثير استفزازي .

29 أكتوبر، 2007

روووووم المسيح الحي

روم المسيح الحي
في البالتوك ضغط أديان .. غرف عديدة ، فضولا ضغط على روم المسيح الحي، عنوان التوبك:
موسم "الحج" حفلة جنس جماعي.
الأدمن شماس على المايك: النساء يداعبن أعضاءهن "بالحجر الأسود" حلوة اللغة الفصحى صح ههههههه.
على التيسكت: اسكت يا ابن الوسخة يا خـ.. يا ابن الم.. يا شر..... يا ابن صليب الكلب...
الصليب على التيسكت: اطرد ابن الم.... ابن الجواري ...
شماس على الميك: سيبه ياكل في بعضه عشان يعرف جهلة ابن الم...... قال حج آل، دنا هطلع عنين ابوهم.
بعد ذلك علمت أن هذه الروم من أقباط المهجر أو بمعنى أدق صهاينة المهجر.
روم أسلم تسلم
عنوان التوبك: "الجهاد فريضة"
ابن تيميه على الميك: صدقت يا أخي في الله جابر، هم ألعن من اليهود والنصارى،هم كلاب أهل النار... انهم يكفرون سيدنا معاوية... لعنهم الله ...
شيخ الإسلام على التيكست: والله لن تقوم الساعة حتى ينقضي أمرهم ، وكذلك المرتدين، من العلمانيين أذيال الغرب. لعن الله اليهود ومن هاودهم، والنصارى ومن ناصرهم.
ابن تيميه ما يزال: آه يا أخي يا أخي شيخ الاسلام ذكرتني بالعلمانيين أذيال الغرب، وأذنابهم،ولإن تمكن الاسلام لنشرد بهم من خلفهم، بقي أن أقول أن أمريكا خير من هؤلاء الشيعة في ايران فالرسول قال عن الشيعة انهم كلاب أهل النار وأنهم ألعن من اليهود والنصارى.
جابر على التيكست: صدقت والله.
أنا: على التيكست قبل أن أغادر: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما يزال المرء في سعة من دينه ما لم يسفك دما حراما .
ولشد اندهاشي من هذه الغرفة ومن سابقتها، أو انزل الله الرسل ليقاتل الناس بعضهم بعضا، ويسب بعضهم بعضا،أم ليسود السلام، وتنقشع الظلمة،والغريب المحير أن كل منهم مدجج بأنباء من الله، كل منهم يتحدث بسم الله،ولعلك ترى العجب العجاب في ذاك الانفصام في التكوين الذهني للعقل المتدين بصفة عامة، والمسلم بصفة خاصة.. فكل دين يعلم أبناءه الخير، ثم يطبقه ان طبقه أساسا على أتباعه فقط ، وكأن الخير المطلق يتجزأ ، وكأن الحق المطلق فيه فصال،ولست أريد مثالية طوبوية، بقدر ما أرى أن الله غني عن سفك الدماء ، غني عن التباغض والتشاحن، غني عن الكراهية، فهي لن تزيد ولن تنقص في ملكه شيئا،ومن يحسن الظن بالله يقطع أنه لا يرد إلا الخير للبشر، فكيف يأمرهم أن يكونوا أعداء باسمه. لا ادري، ولم يخرجني من اللا أدرية الا دخول مصطفى على الماسنجر ، فأغلقت البالتوك
.

23 أكتوبر، 2007

خوفو واختلاف الأئمة في كفره وعقوقه...


خوفو شاب بار بوالدته شديد البر بها ، عطوف مخلص، حريص على طاعتها ، لا يكل ولا يمل في خدمتها ، ولكنه المطر وهطوله الذي تسبب في كسر ساق خوفو الشمال التي كان يعتمد عليها في تسديداته التي تفوق في قوتها تسديدات روبرت كارلوس ، ورغم أنه ليس ثمة علاقة واضحة تربط بن هطول المطر الذي نتج عنه كسر الساق، وبين عقوق خوفو المفاجئ لأمه، هذا العقوق الذي استمر إلى وفاته فمات بذلك على الكفر والعياذ بالله على رأي الجمهور ، أكرر رغم انه ليس هناك علاقة بين هذا وذاك، إلا أن أئمة المناهج راحت تعلل وتشرح ، والكتب قد ألفت والأبحاث قد نشرت لا لتعلل الارتباط بين ذالك الحادث المؤلم وبين العقوق فحسب بل لتعلل كفر خوفو بسبب عقوقه ، فذهب غبووب في مخووخ ) وهو إمام المنهج (الغبووبي ) الذي نسب إليه قائلا : خوفو كان منذ لحظة تزحلقه كافرا مشركا بالله، لأنه فيما نقل إلينا من الثقات أن خوفو قال أثناء تزحلقه وهو يحاول أن يتفادى السقوط : الحقيني يما ، وهو بذلك يطلب العون من أمه ويستنجد بها وبالتالي فقد أشرك منذ اللحظة الأولى لتزحلقه فهو بذلك أقصد
غبووب _ لا يرد شرك وكفر خوفو إلى عقوقه لوالدته بل لأنه استنجد بها وطلب العون منها
ورأيه هذا أخذ به الجمهور فردوا كفر خوفوا إلى شركه وطلب العون من أمه ، إلا أن إمام المنهج (السرحاني ) وعلى رأسهم سرحان بن فرحان رغم اتفاقهم مع المنهج ( الغبووبي ) على كفر خوفو وموته على ذلك ، لكنهم اختلفوا في تعليل ذلك فقالوا : أنه وان صح ما نقله الثقات أن خوفو استعان بأمه وطلب النجدة وقال :
الحقيني يما ، وهذا شرك إلا أن خوفوا لم يمت نتيجة سقوطه وتزحلقه بينما مات وهو في سن الستين وبناء على ذلك فقد يكون قد تاب من شركه بعد ذلك ولو كانت وفاته في نفس لحظة سقوطه وطلب العون من أمه لأخذنا بمنهج الإمام غبووبي ووافقناه الرأي ..وكان لمنهج الإمام سماح المرادي وأتباعه رأياً آخر فقد قالوا أن خوفو مات مسلما ولم يمت على الكفر واتخذوا من طلب العون من أمه دليلا يؤكد كلامهم وقالوا : بأن خوفو لم يكن عاقا بأمه بل هي أول من تذكرها في محنته وبالتالي فهي في قلبه وملاذه ، أما بالنسبة لشركه فقد ذهبوا إلى ما ذهب إليه المنهج السرحاني من احتمال توبته منه وهذا المنهج لم يأخذ به إلى القليل وواجه اعتراضات شديدة حيث أن عقوق خوفو ظل إلى أن مات ولم يتب منه أبدا ...وكان لعلماء النفس رأيا آخر عندما أشيعت قصة خوفو في العصر الحديث ، فبالرغم من أنهم تحيروا من التغير الذي طرأ على خوفو بعد تزحلقه وسقوطه إلا أنهم أدلوا دلوهم وقالوا قولتهم بأن خوفو حدثت له صدمة عصبية عندما كسرت ساقه التي كان يعتمد عليها في تسديداته القوية التي تفوق قوتها تسديدات روبرت كارلس وأدى ذلك إلى إصابته باكتئاب ظل يلازمه إلى وفاته جعله يكره جميع الأشخاص وفي حالة عصبية دائمة ، وقد كان لأهل الفلك والطب آراء شتى فمنهم من راح يدرس حالة الجو ، وهل كان هطول المطر شديدا ، وأي نجم من النجوم السيارة كان ظاهرا في كبد السماء بينما راح آخرون يقولون أن خوفوعندما سقط على الأرض وقع على رأسه فأصيب بفقدان الذاكرة وهو مرض لم يكن معلوم وقتها فنسى أمه ولذلك كان فظا في معاملتها بعد ذلك . ورغم أن الخلاف قد خفت حينا من الدهر إلا أنه عاد بقوته عندما زعم أحد علماء التاريخ أن خوفو العاق هو ذاته(خوفو خفرع المنقورع ) صاحب الهرم الأكبر فعاد الخلاف من جديد وتسلح الأئمة أتباع المناهج بأسلحتهم فعادوا إلى جعبتهم يستخرجون أدلتهم التي ليسوا في حاجة لاستخراجها فهم يحفظونها ويقدسونها وخرجوا في وسائل الإعلام ينادون بكفر العالم ولعنته مستشهدين بأدلة أئمتهم مرددين أن الخلاف بين الأئمة نعمة وما سواهم نقمة ..ومما زاد الأمر سوءا وأصاب الاقتصاد الوطني في مقتل فتوى الإمام ( طرطور ) أحد أتباع المنهج الغبووبي التي زعم فيها أن النعل الذي كان ينتعله خوفو ماركة ( أديدس ) الكافرة فهبت الشركة وطالبت بحقوقها وبتعويضات باهظة عن تلك الفتوى الآثمة ، وخالفه في ذلك إمام المنهج السماحي السائر على نهج إمامه( سماح المرادي ) الذي أفتى بأن الإمام زاره في المنام وأخبره بان خوفو لم ينتعل شيئا على الإطلاق عندما تزحلق لا باتا
ولا ( أديدس ) ورغم أنه كان لهذه الفتوى أثر ولو قليل في تسكين الموقف إلا أن الشركة لم تتراجع عن دعواها لولا تراجع الإمام الغبووبي طرطور عن فتواه بل وأصدر بعدها فتوى مضادة وقيل أنه ظهر في إعلان أحد القنواتت الفضائية منتعلا (أديدس ) مما أدى ذلك إلى قلة أو لنقل انعدام الإقبال على كتشيات باتا الوطنية مما كاد أن يسبب كارثة وطنية كما أن شركة اميجو تدخلت في الأمر زعما منها أن هذه الشوشرة أثرت على مبيعاتها بشكل أو بآخر ..ويظل الخلاف بين أئمة المناهج وهو خلاف محمود لا مذموم فلك الحق أن تكفر خوفو ولك الحق أن تجعل منه مسلما ولك الحق أن تتبع رأي ( المغنواتي ) إمام الطرب وهو إمام مشهور رغم أن رأيه لم يأخذ به إلا _ تلاميذه المعدودين اللذين رأوا من أئمة المناهج الأخرى النفور بل والاضطهاد _ فقد ذهبوا إلى أن خوفو لم يكن يقول :
إلحقيني يما كما زعم أئمة المناهج الأخرى بل كان يغني أغنية فايزة أحمد ( يما اعملي معروف معتش فيها كسوف .. ) وهو بذلك لم يشرك ولم يرتكب معصية عندما غنى وثبت عندهم أنه كان في حالة غيبة منذ سقوطه إلى موته فهو بذلك مسلما بل ذهبوا إلى الدعاء والتبرك به وزيارة هرم خوفو مؤيدين رأي عالم التاريخ أنه هو ذاته خوفو صاحب الهرم الأكبر ..كانت هذه حكاية خوفو الذي اختلف فيه وهو اختلاف رحمة على أي حال ...!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!تمت ...

18 أكتوبر، 2007

حاسب / وراك مخبر أمن دولة....


في تلك الساعة في بلدي، وقد جفت الضروع، وصرخت الأطفال،وبكت الأمهات ،وقهرت الشيوخ، وكبل الشباب، أطل يثرثر بفجر في وسائل الإعلام، واعداً بالنماء والخير والازدهار ، فوقعت الشاء كعادتها في سكرة الآمال ،واستعذبت الوعود ، فكان أن طربت الثعالب والذئاب وتناكحت ، فقد وقعت الفريسة في الفخ بسهولة، وكانت الظنون تظن أن في الأمر بعض صعوبة هذه المرة .
******
عم صابر الذي كنت أعطف عليه من وقت لآخر، لم تنطل عليه الوعود ، حين لمحني مستاءً وقد هممت أن أصرخ وألعن ، اقترب مني في عجالة وهمس في أذني : " وراك مخبر أمن دولة" فسكت وخرست ولم أنبس، بعد عام استوقفني ذاك المخبر وقال لي دون مقدمات : يا أستاذ عبده " عم صابر هو الآخر مرشد لأمن الدولة"، ثم تركني وانصرف.
واجهت عم صابر بالخبر قال: وقد بدت نواجذه لغير تبسم : " يا أستاذ عبده أنا بحبك متخلنيش أقلب عليك "
**********
كانت أذرع الكآبة قد التفت حول عنقي وتشابكت، ولم أعد قادراً على التنفس ، فنصحني صديقي أن اذهب لطبيب نفسي ، وقال ضاحكا :ً " إما المعتقل وإما المصحة ولا ثالث لهما "، فضحكت حتى ظننت بنفسي الجنون .
*******
أنصت لي الطبيب متمعناً في شكواي، وعلى وجهه ابتسامة نقاء، من آن لآخر يومئ برأسه أن أكمل ، وحين فرغت من حديثي قال بود : الآن إلى غرفة " تفريغ الكبت" ، اصطحبني إلى غرفة واسعة رحبة، مقسمة إلى قسمين ، يفصلهما حاجز زجاجي غير قابل للكسر ، يتخلله فتحات دائرية ، أمام كل فتحة من الفتحات كرسي ورف ممتد ، عليه عدد لا يحصى من الكؤوس ، والأكواب الزجاجية، ذات الألوان المبهجة، قال وقد لاحظ ما على وجهي من علامات التعجب: إن البركان الذي في أعماقك سيحرقك ، أطلق الحمم الثائرة من صدرك ، انفجر ، حطم ما شئت من هذه الأكواب، اقذفها بقوة من تلك الفتحات التي أمامك ، تلفظ بما شئت من الشتائم واللعنات ، صب جام غضبك على من شئت، لا تلتفت فلن يتتبعك أحد، وحين تشعر بالراحة العميقة تملأ صدرك، غادر العيادة من هذا الباب دون أن تلتفت لأحد ،لم يعطني فرصة للتعليق، وغادر الغرفة، لا أذكر على وجه الدقة كم كأس كسر؟، و كم لعنة حلت؟ كم من الوقت استغرقت ؟ لكني حين فتحت الباب لأغادر باغتني عم صابر وزميله وقالا: اركب والزم الصمت ،فركبت ولزمت الصمت .

13 أكتوبر، 2007

سيدتي




سيدتي انك تبالغين في مقامي، فمع غموض الموقف،تتمكن الرجفة، وتشتد الظلمة، ويخترق الحجب برق خاطف، يذهب بالأبصار،أقسم أن من انتشى بالفيض فاز، ومن ابتعد خسر وخاب، ذلك أنها لحظة، وما القلب، وما النور، وما كلاهما، إلا صورة فضية لرؤية يكاد ينساها الغافل في غفلته،ويتجاهلها العارف في ذروة سكرته، وإني والله من هذا وذاك بريء، وإني والله ما ادعيت كشفا،ولا اتصالا ولا وصلا، صدقيني ان الأسرار مكنونة، والأسطر مخطوطة ومحفوظة، وليس لي من الأمر شيء.
صدقيني ان للطير روحاً واحدة، وان للسبع روحاً واحدة، وان للإنسان روحاًواحدة، ولكل منهم أجساد بالية.
ما بال دأبك الأسباب والعلل، ما تنفكين عنها سبيلا، لكن دربي عن دربك لبعيد، ففي الظاهر يسكن الخطر، ويتوه المرء، ولا يجد السكن، وفي الباطن صدق الخبر، واليقين والمستقر.
أبعد الروح تطلبين شاهدا، حسبي منك الحيرة، حسبي منك الشك، ونظرات الارتياب.
صدقيني في المضغة الحرارة والبرودة ، وما الوهج إلا هنا، وما الغفوة إلا هنا، وما الخفوت إلا هنا ، وما الصحوة إلا هنا أيضا . ألم أقل هنا مكمن كل شيء، وليس لنا من الأمر شيء
.

7 أكتوبر، 2007

رواية البخاري والافتراء على الله ....


إن فكرة المسيح (المخلص) فكرة إسرائيلية، المسيح الذي كان ينتظره اليهود ليخلصهم من اضطهاد الرومان، وليعيد لهم مملكة داوود وسليمان، جاء على عكس ما توقعوه ولم يقم لهم المملكة، ولم يعد لهم السلطان، بل قال لهم : "اعطوا ما لقيصر لقيصر و ما لله لله" .. فأنكروه وقالوا: هو دجال ( مسيح دجال _ مسيح كاذب) ليس هذا هو المسيح المخلص ، ليس هذا هو المسيح، ثم جاء أتباع المسيحية لا لتثبت انه المخلص فقط، بل لتقول هو الله أو ابن الله، فالمسيح الذي يعده اليهود دجالاً هو الله عند النصارى.
ثم انظر ماذا حدث لنا نحن المسلمين حين أتت الروايات لتربط بين المسيح الدجال وبين والمسيح الحقيقي .. أي بين الله الحقيقي وبين الله المزور .
ان الله الحقيقي سيقتل الدجال في نهاية الامر .
ان الامر من الحماقة بمكان تعالى الله عما يصفون علوا كبيرا .. وقبل أن تأخذك الدهشة تعالى معي لتنظر إلى هذا الكلام المنسوب للنبي .
2- وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر الدجال بين ظهراني الناس فقال : " إِنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِأَعْوَرَ ، أَلا إِنَّ الْمَسِيحَ الدَّجَّالَ أَعْوَرُ الْعَيْنِ الْيُمْنَى كَأَنَّ عَيْنَهُ عِنَبَةٌ طَافِيَةٌ .. " رواه البخاري برقم 3184 .
وعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إِنِّي قَدْ حَدَّثْتُكُمْ عَنْ الدَّجَّالِ حَتَّى خَشِيتُ أَنْ لا تَعْقِلُوا ، إِنَّ مَسِيحَ الدَّجَّالِ رَجُلٌ قَصِيرٌ أَفْحَجُ جَعْدٌ أَعْوَرُ مَطْمُوسُ الْعَيْنِ لَيْسَ بِنَاتِئَةٍ وَلا حَجْرَاءَ فَإِنْ أُلْبِسَ عَلَيْكُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّ رَبَّكُمْ لَيْسَ بِأَعْوَرَ " رواه أبو داود برقم 3763 ، والحديث صحيح
( صحيح الجامع الصغير / حديث رقم 2455)
ماذا إن لبس علينا ... أيمكن ان يلتبس الله علينا ؟ فنقارنه ببشر ... ونفرق بين الدجال والله جل جلاله ( الذي ليس كمثله شيء) بأن الدجال اعور وأن الله ليس بأعور،وبهذا يزول اللبس ... ما هذا العبث وهذا الجهل المطبق .. إنها ببساطة مقارنة بين (مسيح حقيقي وبين مسيح دجال) .. بين اله حقيقي وبين اله مزور، يفعل ما يفعله الإله حتى يكاد أن يلبس علينا الأمر ...
أدعوكم بصدق للتفكير والتدبر في كلامي دون أن تأخذكم العاطفة .. وأسأل الله لي ولكم الهداية ...

5 أكتوبر، 2007

حوار مع ملحد



مصطفى: ايه يا عمنا رحت فين.
أنا: لحظة هصلي العشا وارجع.
مصطفى: أوك.
كان علي أن أقطع الطرقة المواجهة لمكتب أبي،وستبدأ الملامة على كثرة جلوسي على النت، وقد كان، غمغمت بكلام ووعود مشوشة، أكملت طريقي ، توضأت، سمعته يقول: ابقى اسأل على أختك في التليفون، وعلى أخيك حكيم، صليت ثم عدت.
أنا: عدنا.
مصطفى: العود أحمد، نجيب نور الدين ثلاثي ولا مشغول.
ودون أن ينظر جوابا، كان نور الدين قد أضيف للمرة الثانية.
نور الدين: اسمح لي أن أضيفك إلى القائمة.
أنا: بكل سرور، توقفنا عند الجنة، أقصد النتيجة... لكن أود أن اسمع منك لماذا الإلحاد طريقك ؟
نور الدين: وأنا أود أن أسأل، أين الله ؟ ...
أنا: الله هاهو أمامك، أول كلمة كتبتها أنا، وآخر كلمة كتبتها أنت .
مصطفى: ليست هذه بإجابة.
أنا: صبرا يا مصطفى.
نور الدين: أكمل.
أنا: علمت من مصطفى انك خريج آداب قسم لغة عربية، أليس كذلك؟
نور الدين: بلى.
أنا: رائع. حين سألتني أين الله ..؟ أجبتك انظر انه موجود في سطورك وكذلك في سطوري .. سيدي إنك لم تقل لي أين (حخهن)؟ مثلا.. لو قلت لسألتك ماذا تعني ب(حخهن) فإذا قلت لي أعني به كلمة أسد بلغة الأوردو الهندية مثلا لكنت أجبتك... الغابة موطنه، أم إذا كانت حروفك محض عبث ما أجبتك عن شيء .. أليس كذلك.؟
مصطفى: اممممممممممممم
نور الدين: بلى ثم.
أنا: هذا يعني أنك تعي حروف الله، فإذا لم يكن للكلمة مدلول في ذهنك ، فكيف يكون لها معنى، فإذا قلت ذاك لان الناس اصطلحوا على تسميته (الله)، فأقول لك جيد، تسمية من؟ الفراغ؟ اللاشيء ؟وعلى من تعود الهاء في تسميته؟ ثم لماذا يصطلح الناس على نطق حروف ليس لها أي معنى ولا تدل على أي مدلول ، عزيزي ... في كل لغات الأرض الله-الإله موجود، قلي : لماذا تستخدم البشرية كلها كلمة دون ان يكون لها مدلول. فإذا قلت ذاك وهم توهموه ؟ أقول لك: جيد أي قوة دفعت جميع أمم الأرض ان يتوهموا وجود اله،أي إله هذا الذي دفعهم ان يعرفوه؟ ههههههه، وهو غير موجود؟ وان يصطلحوا له اسم وليس له مسمى... حتى أنت يا من تنكره سألتني أين الله ؟ ذاك اسمه ، فقطعا له مسمى، له وجود

أبي من الخارج ينادي: العشاء يا أسد مش هتعشى لوحدي ، خلي عندك دم .
أنا: لحظة واحدة يا أبي هقفل مع صحابي وجاي على طول .
أبي: يعني مفيش فايده.
انا: لا والله جاي .
أنا: عفوا يا جماعة والدي ينادي... أراكم على خير.
مصطفى: هتدخل متأخر .
أنا: ان شاء الله، سلام.
نور الدين: سلام

4 أكتوبر، 2007

رووووم كفاية


فريدم على الميك : الفساد، وأنفلونزا الطيور، والأحزاب كل شيء هباب في هباب. بحبك يا بلدي على التيسكت : وتفتكر حفيد جمال هيحكم .
يتجاهل فريدم ما كتب على التيكست بعدما توقف لوهلة، استغلها بحبها ليقفز على الميك .
يقفز بحبها على الميك مغنيا : أنا بحب بنت بلادي أموت أموت عليها دي .
الأدمن بغضب : انزل ياض من على الميك وخد ريد دوت ، وخليك اسمع جايز تستفيد ، انتم اللي جايبنه لورا .
بحبها بسرعة على التيسكت قبل أن يباغته الأدمن مصري بالريد دوت يكتب: هزيها براحة براحه تلاقيها على طول مرتاحة ، هزيها بشويش بشويش ، خلي الشعب يعيش .
الأدمن : سوري يا فريدم خد الميك كمل كلامك .
فريدم : شكرا مشي التيرن مفيش مشكلة .
مصري : الميك معك يا مغترب .
مغترب : والله يا جماعة كلام الأستاذ حكيم عجبني جدا ، مصر محتاجة راجل زي عبد الناصر يعيد أمجادها .
ثائر بسخرية يكتب: ايوه عشان يعلمنا العزة والكرامة، انزل ياض من على الميك ، بلاش جهل .
يقفز الأدمن مصري على الميك قائلا: أسف يا مغترب هشيل عنك الريدوت ، آخر تحذير ليك يا ثائر ، كل واحد يقول رأيه بحرية .
ثائر: ممكن الميك بليز . التيرن كان عليه أساسا والميك وقع مني والله .
مصري يلمح نور العيون : أهلا يا نور نورتي الروم .
نور العيون على التيكست : أهلا بيك .
ثائر : الميك بليز.
الأدمن : الميك ليك يا مغترب كمل كلامك.
على الخاص يكتب بحبها لنور العيون رسالة من ثلاث كلمات : "بحبك يا بت" . ويتبعها بأخرى "أنا ضفتك في القايمة" . نور العيون : اخرس ..
بحبها : بلاش تعيشي الدور دا يا نور، كل يوم بشوفك في روم الأدلت .
نور مندهشة بحق : يا أستاذ بحبها أكيد حضرتك غلطت في النيك نيم ، أنا مبدخلش إلا روم كفاية فقط .
بحبها : طب ممكن نتعرف.
نور العيون : آسفة .
بحبها : طب ليه بس يا جميل .
نور : من فضلك .
بحبها : خلاص عشانك يا مصر يا بانيه الهرم هسكت .
نور: ايقونة ابتسامة .
بحبها يظن أن الفرج قادم، وان البنت لانت على حد تعبيره، وربما راودته شكوكه أنها هي هي نور العيون التي تدخل روم الأدلت .بحبها : طب عندك كم سنه ؟ تتجاهله نور العيون حتى مل وانصرف ، بعدها بلحظات غادرت الروم أنا الآخر .

3 أكتوبر، 2007

حسبة برمة


انا خايب اوي في الرياضيات بس والله لما كبرت حبتها ، وقلت لو استدبرت من امري ما استقبلت ... يعني بالبلدي لكنت درستها باتقان وخصوصا الهندسة عشان ميحصليش اللي انا فيه حاليا... .. وعندي عقده من الاعداد الفردية خصوصاً ... فأي حد يطلب مني اضرب عدد فردي في عدد اخر او اقسمة او اجمعة بتنشن على طول وابلم .. سعات بعمل نفسي بحسب بس بجد بكون اكيد بفكر في اي شيء الا اني احسبها ... يعني تخيل نفسك بتجمع 713+913 = انا والله بالنسبالي مشكلة ... او تضربهم او تقسمهم ... طبعا الاعداد الزوجية نفس المشكلة بس الفكرة اني بحاول معاها لانها ديما بتحسسني ان في امل فالعدد هيطلع زوجي في الاخر ... وكل اشويه بسمع كلمة هوه في ايه هيه حسبة (برمة) وكنت برددها ذي البغبغان لما حد يتلكع في فهم اي شيء طبعا مش رياضيات ... لحد في يوم لما واحد بيقول هيه حسبة ( برمة) رحت قايلة تعالى هنا هيه ايه حسبة برمة اساسا ... لقيته عارف ... قالي الموضوع وما فيه ان واحده ست من قرية في محافظة الغربية كانت ماشية وشايلة على راسها طبق مليان بيض ، راح واحد من غير قصد ماشي بعجله زقها وقع البيض واتكسر ... راحت اشتكته قالها يا ستي الحاجه من غير شكوى قولي كم عدد البيض وانا ادفع تمنه ... ردت وقالت:

انا كنت لما اقسمه كومين يتبقى بيضه

اقسمه تلت كومات يتبقى بيضة

اقسمة اربع كومات يبتبقى بيضه

خمس كومات يتبقى بيضة

ست كومات يتبقى بيضة

سبعة ميتبقاش

.....................................

طبعا وكان عايزني احسب عدد البيض ... وبعد يأس مدقع قلتله غلب حماري راح مجاوب ؟؟؟؟؟؟؟ تفتكروا تكون الاجابة ايه

عشان ابسطها البيض اقل من 500

2 أكتوبر، 2007

أمنية مستحيلة


تخيل نفسك تمنيت تكون نمر في نفس اللحظة

اللي تمنى فيها نفس النمر انه يكون انته

وتحققت الرغبتان

ها

هيبقى الحال على ما هو عليه

وعلى المتضرر ألا يتمنى

1 أكتوبر، 2007

الصياغة الفوقية للآيات القرآنية



إن الناظر بعمق في آيات القرآن التي تتحدث عن الإنسان أو تخاطبه، يلحظ بوضوح أنها هابطة من أعلى إلى أسفل،آيات( فوقية ) تعلو الإنسان وتأتي من خارجه، إذ لا يستطيع أن يدعي أنه هو من أتى بها _حتى أن محمدا صلى الله عليه وسلم لم يدع ذلك_ أو يستطيع أن ينفي وجودها ، أو يتجرأ فيثبت لنفسه أنه خالق ما تخبر به الآيات إذ ادعى جحودا الأولى والثانية. وليس هدفي من كتابة هذه السطور الدخول في متاهات الجدل والتحدي، لكني أدعو كل إنسان أن ينظر معي في الطريقة التي صيغت بها الآيات _ ما يهمني هنا التي تتحدث عن الإنسان خاصة- حتى وان كان ينكر وجود الله ذاته ، ثم عله يخبرنا عن سر تلك الفوقية القهرية التي صيغت بها الآيات .
ولنضرب لذلك عدة أمثلة :
قال تعالى : (ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حما مسنون) . الحجر آية 2
إذا نظرنا للصياغة ولقد خلقنا ( نتساءل من الذي خلق ) ثم خلق من ؟
الله ( من الخارج ) يخبر انه هو الخالق ، خلق من؟ الإنسان.
إن الصياغة من خارج كينونة الإنسان، إذ الإنسان لم يخلق نفسه بغض النظر عن إنكاره للخالق .
قال تعالى : (خلق الإنسان من نطفة فإذا هو خصيم مبين).النحل آية 4
الإخبار من خارج الإنسان، هابط من أعلى إلى أسفل، اذ لم يدع أحدنا انه خلق نفسه وإلا عد معتوها.
قال تعالى ( اولا يذكر الانسان انا خلقناه من قبل ولم يك شيئا). مريم آية 69
إنها تخاطب الإنسان في المطلق، وليس ما يهمني هنا إثبات للمنكر بالآية انه بالفعل خلق ولم يك شيئا، ما يهمني تلك الصياغة الفذة التي تقهر كل منكر ، انها تخاطب كل إنسان بما فيهم محمداً صلى الله عليه وسلم إذ أن الوحي هبط عليه من الخارج .
إذ أن محمد لم يدع أنه هو الذي أتى بتلك الآية.
وكما قلت ليس الغرض أن ادخل في متاهات الجدل والبراهين، فقط أردت أن نعرف سر تلك الفوقية الآتية من الخارج، في الآيات التي تخص الإنسان، إذ انه لا يد لذاته فيها ، مملاة عليه من الخارج آمن بذاك الإملاء أو كفر . لكن عليه أن يجب من الذي أملى ولماذا ؟..
ونأتي لتلك الآية المختلف في تأويلها دون الدخول في التأويل والغرض قال تعالى:
(انا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان انه كان ظلوما جهولا)الاحزاب 72
الله عرض الأمانة على السموات والأرض والجبال وحملها الإنسان بعد أن رفضوها وأشفقوا منها .....
الآية آتيه من فوق هابطة إلى أسفل لتخاطب الإنسان إذ أن صياغتها قهرية لا يدعي احدنا بأنه عرض الأمانة على احد لا على سموات ولا على ارض ولا على جبال ولا على أخيه الإنسان ... آمن المنكر بوجود الأمانة وعرضها ام لا ....
قال تعالى: (ويقول الإنسان أئذا ما مت لسوف اخرج حيا). مريم آية 66
هنا وصف لحال الإنسان المنكر للبعث، و قد يقول قائل: سمع محمد هذا القول ثم نقله، لكن لماذا تَقْوَل الإنسان هذا القول بداية :( أئذا ما مت لسوف اخرج حيا) انه ردا على خبر جيء به من الوحي فأنكره الإنسان واندهش منه، الإخبار ثم الإنكار ثم الإخبار مرة ثانية بالإنكار.
.... تلك كانت نبذة لا تف قط بالمطلوب ولا بإيصال الفكرة كاملة، ولكنها وهج فكرة خطت على عجلة فاعذروني
.

29 سبتمبر، 2007

خش نام






بطل تخطرف في الكلام


اصحى فوق خليك تمام


اضرب سلام للإمام


وللرئيس


وخش نام






كرباج ورا يا اسطى/بالعامية الفصحى



اسمحوا لي أن أتحدث إليكم بالعامية الفصحى إن صح التعبير، وأن أنقل إليكم نص ما حكاه صديقي لي حيث قال :
وأنا طفل صغير كنت أرى الأطفال الكخين ( السوقة) _حسب تصنيفي لهم في الصغر_ كنت أراهم بيتشعبطوا ( يمسكوا) في الحنطور من الخلف دون أن يلحظهم السائس،ثم يصيح طفل آخر ليفتن عليهم قائلا: "كرباج ورا يا سطى" ولا أخفيكم سرا كم مرة تمنيت أن تسمح لي الظروف –فأتشعبط- مثلهم، حتى ولو نلت نصيبي من الكرابيج، فالضحك والسرور البادي على وجوههم وهم يفرون كان كفيلاً بأن أسعى لخوض التجربة ، لكن على أي حال لم تسمح الظروف، حيث قمقم المحظورات "أن تكون طفلاً مهذباً، وقمقم المحرمات وقمقم المنع ، تلك القماقم وغيرها حالت دون ذلك ودون ذالكات أخرى" ... انتهى.
والذي عرفته من صديقي انه عانى كثيرا وما زال يعاني من كيفية التوفيق بين القماقم التي شكلت له انفصاما بين الذهن والواقع وبين الرغبة ،حيث أصبح يرى الواقع بحيث يريده أن يكون لا بحيث هو كائن ، ففي الصغر حيث انعدمت التجارب التي تشكل المنطقة الوسطى بين الواقع وبين الذهن ، أي الفرصة التي تجعله يختبر تلك القيم على ارض الواقع ومدى إمكانية تطبيقها، وبين الواقع المليء بكل المتناقضات، ولا يحكمه الذهن المطلق المثالي، حيث لكل قانونه الخاص به .
والغرض الذي دفعني لكتابة هذه السطور أن مجتمعاتنا تعاني من أزمة قيم حقيقية ، لكنها لا تعيش ذاك الانفصام الذهني الذي يعيشه صديقي الحائر - وهو استثناء لا يقاس عليه-، بل تعيش انفصام آخر هو أزمة التشدق بالقيم وبين تطبيقها عملاً ، فالأب يصرخ في ابنه المدخن والسيجارة في فيه، ويغلق الدش ويحتفظ بالرقم السري لنفسه ، ويسب بأقبح الشتائم ويندهش حين يسمع ابنه يشتم، وكم من مرة خرجت التي أصبحت فيما بعد أماً لتقابل صديقها وكم من مرة تطاولت على بنت جارتها لذات الفعل. ربما كان صديقي يعيش أزمة فكر لكن المجتمع يعيش أزمة خداع.
مازال صديقي حائراً بين الرغبة وتمنعه القيم المزعومة والتي يعرف أن كثيراً منها مزوراً، بينما المجتمع يتشدق ويتمسك بها، وهو موغل في وحل التطبيق ذاته، فأيهما على صواب ؟



كنت بدردش مع صديق في السياسة، والكلام جاب بعضه ، وفجأة قلته تفتكر لو مبارك مكنش رئيس جمهورية ايه الوظيفة اللي تليق عليه ... بعد لما سخسخ من الضحك، قالي مش هوه كان طيار ، قلتله يا اخي لا انا عايز وظيفه تليق على شكله، قالي بصراحة هوه ينفع يلبس البدلة الصيفي ويبقى موظف عال في مصلحة الضرايب ، قلتله لا انت عايز الصراحة هوه شكله ينفع مساعد مدرب ملاكمه حاطط الفوطه فوق كتفه، ولابس تيشرت نص كم لونه اصفر وشورت لونه اسود، رد صديقي وهوه ميت من الضحك والله معاك حق ...


تتصور انت بقى يكون وظيفته ايه ...........؟

الفسيخ الفجال


بين المسيخ الدجال، والفسيخ الفجال شعرة، وكما يقول أهل اللغة جناس ناقص ،ولكي أزيل الالتباس المريب أقدم مقارنة بينهما تظهر بوضوح الخط الفاصل المستيقن بينهما فتنكشف الغمة عن الأمة ويذهب الهم وتتضح الرؤية:
المسيخ الدجال : يؤمن بظهوره أهل الأديان الثلاثة
الفسيخ الفجال :يأكله أهل الأديان الثلاثة
المسيخ الدجال :من صدقه فقد كفر
الفسيخ الفجال :من أكله فقد عطش
المسيخ الدجال: يظهر أخر الزمان
الفسيخ الفجال: يظهر بوضوح في شم النسيم
المسيخ الدجال: عينه عوراء خط فوقها كافر
الفسيخ الفجال :عينه عليها حارس
المسيخ الدجال :كل ذي عاهة جبار
الفسيخ الفجال :كل سمكة وليها صياد
أظن أن بعد هذه المقارنة الواضحة القاطعة زالت الغمة وانقشعت الظلمة ، وبات ضميري مستريحاً، وقد أبنت لكم الأمر إبانة، حتى اتضح كشمس في كبد السماء .

غربلة ترميم لا غربلة هدم



ولدنا لا نعلم شيئا،حيث العقل خام .. و بدأت النبتة في التشكل منذ اللمسة الأولى
هذا إذا استبعدنا مؤقتا ما نحمله من جينات ورثناها تساهم بشكل كبير إن لم تكن لها الغلبة في التشكل والتكوين، وفيما سنؤول إليه مستقبلاً، لكنها على أي حال خصائص ذاتية
لكن السؤال الذي نطرحه هو متى عرفنا حواجز..عوائق التفكير الحر ؟ تلك العوائق الثلاثة الكبرى،
"سلطة الدين... سلطة المجتمع... سلطة السلطة"
ولنا أن نسأل .. متى قلنا لأول مرة هذا حرام ؟ هذا غير مقبول ؟ الحيطان لها آذان ؟
عبر الخوف من النار، الخوف من المجتمع، الخوف من السلطة

" فأبواه يهودانه ينصرانه يأسلمانه الخ"، أي يشكلان وعيه الديني

" أبواه يوبخانه يعيبانه ينهرانه" وعيه الاجتماعي

" أبواه يفطنانه يخرسانه يمشيانه جنب الحيط " وعيه السياسى

في عملية متكررة وقعت على الأبوين قبلاً.

وعلينا ألا نغفل أن العوائق الثلاثة متداخلة ، ويساهم بعضها في تشكيل البعض ، فالدين مثلاً يساهم بحد كبير في تكوين العقل الجمعي لما هو مقبول وغير مقبول
ولكنه أيضا كثيرا ما يختلط بروح الشعب ويصبح مع الزمن عادات موروثة وسلوكيات مجتمع ، أكثر منه روحا وخلقا وقيماً عليا.
وما شكل السلطة وطريقة عملها إلا ناتج ومنتج في آن لكليهما
وفي رأيي كي يعمل العقل بحرية كاملة لابد له أن يتحرر أولا من جميع تلك العوائق ، أن يمحصها ، أن يغربلها غربلة
تامة ، أن يفككها وينظر لها كل على حدة إذ أنها ليست نتاج ذهنه هو
وقبل أن يتبادر إلى الذهن أني بذلك أريد أن أهدم كل شيء
أسارع فأعيد صياغة السؤال كالتالي: متى قلت هذا حرام عن قناعة غير موروثة؟
ومتى قلت هذا غير مقبول عن قناعة غير موروثة ؟
ولا أجد صياغة لكيفية ان تقول الحيطان لها آذان بقناعة موروثة أو غير موروثة،حيث الحرية التي ننشد تمنحك كل الحق أن تعبر عن رأيك دون الخوف من آذان الحيطان
فإذا كانت الإجابة نابعة عن تفكير ذاتي دون رهبة أو خوف من حراس النوايا، أو نفاق المجتمع، أو زبانية السلطة،
فالغربلة المطلوبة للأفكار هنا ستكون فقط حيثما وجدت جديدا يثير الدهشة لم تلحظه من قبل
الغربلة المنشودة إذن غربلة ترميم لا غربلة هدم