16 سبتمبر، 2008

رسالة اعتذار


قالت: التي كنت
قالت: التي كانت
قالت: التي كنا
قالت
كم كنت جباناً، وقالت : لا صبحك الله بخير أبدا
قالت: بين البداية والنهاية، ما لا يسر من القول
التي كنت كانت محقة ، التي كانت، كانت مجروحة
ذلك أن الطيور يا صديقتي كل الطيور، لا يدور بقلبها البته، أن ثمة قناص يصوب
وذلك بأنه لم يدر بخلده البته، أن العصفورة الوديعة،قد تستحيل نسراً جارحاً بين ليلة وضحاها
ذلك بأنه لما جن الليل ،تهامس الطير فوق الأغصان المثمرة، يتناجون عن الهوى، إذ قال أوسطهم طريقة : لا إثم على قلب خفاق متيم، فقال أكثرهم مجوناً وقد أسكرته لآلىء الكرم: بل لا إثم على عيون ساهرة، و شفاه مقبلة، وأحضان متلهفة
وكنا نحن يا صغيرتي أنا وأنت، ندور بين إثم مغفور وإثم مسطور، كنا بالطريقتين نؤمن
صديقتي الثائرة ، اليك أتحدث، نعم إليك أقول: ليس ثمة ما استطيع ، ليس ثمة ما استطيع، صدقيني كان الذي كان
صبحك الله بكل خير

هناك 25 تعليقًا:

وجه جديد د.أحمد عثمان يقول...

العزيز أسامة
صبحك الله بكل خير
العذر كل العذر
للذي كان
و التي كانت
فنحن قد نحب
و قد نخلص
لكننا لا نملك الأقدار
و قد نرمي بسهم الهوى
فلا يصيب و لا يصيد
من لا يملك الاختيار
مقبول الاعذار

ابو احمد يقول...

كل سنه وإنت طيب ياأسامه وحشتنى ومضاتك الجميله
تحياتى

غير معرف يقول...

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

HANY YASSIN يقول...

السلام عليكم
نصك جميل كعادتك
كما تقول كان وكانت وانتهى كل شيء هكذا هو الحب حالة وتنتهي
دمت مبدعاً يا ابن العم
تحياتي
هاني يس

ســـــــهــــــــــر يقول...

بين الاثم المغفور والاثم المسطور يدور الجدل القائم و الدائم

صبحكما الله الخير

اسامه يس
المبدع الذى اوحشتنا كلماته و ومضاته و فكره الذى يستحق

لا تغيب هكذا

كل سنه و انت بالف خير

Sherif يقول...

اعتراف؟
أم عودة الى الحق؟
أم استسلام لضعف انسانى عذب؟

قد علمنا انه اثم .. ولكننا نعلم بان الله غفور رحيم

هل قلت شيئا ذا معنى؟ اقصد انا

غير معرف يقول...

فكان ما كان مما لست أذكره /فظن خيرا ولا تسأل عن السبب
ميفا

رؤية يقول...

صبحك الله بكل خير،
وجعل ممن اعتذرت اليه اليك،


تحياتى لك

M.R يقول...

اه... صديقي العزيز، حقا ما كان كان، ليتها الرسائل تصل

أو تعلم... أبكاني قولك

لربما أصبح الإيمان اثم... ربما

أو تعلم أيضا، ما سيكون سيكون و إن الرسائل وصلت

رعاك الحفيظ

3ali يقول...

nice style in writing man
great blog

Desert cat يقول...

لقد خلقنا فى الظاهر مخيرين ولكن فى الواقع مسيرين
فاحيانا ما ننهزم امام نسر كبير
فان كانت التى قالت شعرت بالقسوة فلربما مسحة حنان وود اعادت اليها برائتها لتصبحك بابتسامه كلها طهر ووداعه بكل خير
نورت الدنيا من تانى استاذ اسامه

ضى القمر يقول...

وهل سيقبل الأعتذار
ام ستتوه الرساله وسط إثم مغفور وإثم مسطور
هل ستصل رسالته إلى مبتغاه
إم ستغيب كثيرا عن التى كانت ..

أخى اسامه
لأول مرة اتشرف بزيارة مدونتك
وبحق كم انت اديب راقى
سلم قلمك الساحر والعميق فكرا واحرفا
تحيتى لك من القلب

nooor يقول...

اقسى ما فيه انه كان
لهذا ربما قالت لا صبحك الله بخير ابدا
لكنها الان ثائرة على ما امنت به يوما
ماذا عساه يستطيع لها
صبحك الله بكل خير

د\أسماء علي يقول...

و قد كان ماكان ..

اذا لا يُجدي أن نقول أن الحياة يتغير كل شيئ بها إلا التغير .. فهي عابرة لا تحتمل الكثير من الهراء عن المستحيلات

و لو أفضنا الحكايا عن الإستحالة لأخبرتك أن الحياة تعطي لكل منّا نصفه مرة واحدة و إن غض طرفه مبررا لنفسه فلن تفيده أي أنصاف أخرى فقط هي محاولات لكلمات رنانة عن الإقتناع و الأقدار دون اقتناع مؤكد .. و عن التأكيد أخبرك أن المؤكد لا يؤكد سوى مرة واحدة و إن لم تصدقه فلن تجد توكيد آخر يحملك لليقين ..

...

و عدت لتفاعلاتي بعد طول غياب ..

دمت بخير يااستاذي ..

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جديد الاسلوب
وطريقة السرد
لا تنهى القراءة
حتى تسأل
ثم ماذا بعد؟
احتراماتى

Beram ElMasry يقول...

سيدتي سيدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان شاء الله يوم الثلاثاء القادم 23 - 9 ساقدم عملا جديدا فى مدونتى ، ارجو من الله ان ينال منكم القبول ، فلا تحرموننى الزيارة والنقد والتوجيه
ولكم كل الاحترام والتقدير

سلوى يقول...

ما كان قد كان


ما فائده العتاب

أعتقد له فائده واحده

إن غسل القلوب
وجعلها تغير قولها وتصبح

قالت : صبحك الله بكل الخير
*****
كل سنه وحضرتك طيب أنت وكل من حولك

دمت بكل الخير

الازهرى يقول...

صديقى العزيز

كانت مجروحة
ذلك أن الطيور يا صديقتي كل الطيور،

لا يدور بقلبها البته، أن ثمة قناص

ولكن فى النهاية يكون القدر
ما هو مكتوب لا بد من حدوثه
فيا لسخرية القدر

نص جميل وننتظر المزيد كما انتظر زيارتك لى يا صديقى

عاقلة علي ارض الجنون يقول...

هل تعلم اني قرأتها من قبل و اتيت لقرائتها مجددا و فجأه لم أر تعليق لي فأيقنت أني لم أكتب تعليق فقد أثرت تلك الحاله

علي كلماتي

تحياتي

ياسمين

dr.Roufy يقول...

صبحك الله بكل خير..ومودة,أيها المبدع
عودٌ رائع ..ونص تفوح منه الألفة والشجن

دُمت بخير..وعيدك سعيد

rainbow يقول...

اردت ان اهنئك بحلول العيد اعاده الله عليك بكل خير وصحة وسعادة ولم اعرف سوى التعليق فى مدونتك استاذى

كل سنة وانت طيب وبخير دائما انت وجميع افراد عائلتك يا رب

لى تعليق ان شاء الله على نصك الذى توقفت امامه طويلا عاجزة كالعادة ان اكتب حرفا

دمت بكل خير استاذى

هدى

ابو احمد يقول...

كل سنه وإنتى طيب وبخير وصحه وسعاده

حازم سويلم يقول...

الذى كان, كان وانقضى
فلما تحكم على نفسك وتكبلها بعد الأستطاعة فى الأتى
أنت سيد مصيرك يا عزيزى, هكذا أؤمن
فلا استحالة الا ما قررته انت كذلك

عيد سعيد يا أسامة وبلاش الغيبة

محمد العدوي يقول...

صبحك الله بكل خير

كل سنة وانت طيب يا ريس

:)

النجمة الصامدة يقول...

مررت من هنا

لمرة أولى

ربمــا

تتكرر

..

تحياتي لعذوبة الحرف