12 أكتوبر، 2008

والله إن في القلب روحاً

كل منا وقح في داخله وإن ادعى ، هكذا تحدثت صراح ، تلك الفتاة النجيبة الجميلة، قالت وهي تبصر طائراً يفترس صاحبته : الأمر ليس متعلقاً بالرغبة فقط،، الأمر يا صديقي متعلق بقانون الغابة
كانت تنظر في شبق أنثوي مغر، ابتسمت، في جراءة مذهلة قالت: أنى لي بطائر مفترس
قلت : كل منا ضعيف في داخلة، قالت: ليس ثمة تناقض بين الضعف والوقاحة، التناقض الصارخ يتجلى في الضعف المؤدي للرغبة وفي قوة الافتراس الناتج عنها، أردفت دهشة: وكأن في رحم الضعف قوة
كان نفط الشمس قد أوشك على النفاد ، فخشيت ألا تدرك الأقطار، فلاذت بالفرار، وحين أطل الليل البهيم، اختبأت قطتي أسفل الغطاء الحريري، لم أكن بعد أدرك أبعاد المسألة ، لكني لبيت النداء
حين تسربت إلى أنفاسي رائحة القهوة الصباحية التي تشرب، أدركت أني أجدت الافتراس، لكن داخلي أبى إلا الاعتراف الصريح
قلت: صباحك مشرق ، صاحت ضاحكة وقد بدا نصف ثديها المكور، بينما توارى النصف الآخر صاحت: كل منا يحمل الفحش في أعماقه، قلت بل كل منا يحمل الصراع في أعماقه
قلت: بينما أتابع ثورة القراء على مقالها المنشور، كيف ؟
قالت : أيهما أسبق قلت : الدين
قالت: وهل كان الدين قبل آدم وحواء، تابعت كل منا يحمل النفاق في داخلة
قلت: هو تنظيم لشكل العلاقة إذن، وحين راحت عيني تسترق النظر لنهديها كشفت عنهما وقالت،: لست أنا من أقع في المغالطة ، لكنك لما تزل مثل هؤلاء الرعاع، تقول ما لا تفعل، وتفعل ما لا تقول
لم أرها بعدها دهراً ، لكن ذات صدفة لمحتها في ندوة وقد تكور بطنها، وعلمت فيما بعد أنها أنجبت طفلة
لم نتقابل بعدها دهراً طويلاً لكن ذات موعد جاء وكأنه صدفة، كان الدهر فيه قد لعب لعبته، وسرق منا القوة قلت هامساً: أو تذكرين؟
قالت: وهي توسد شعر حفيدتها،ارفع صوتك ، لم يعد ثمة سر
قلت : الآن هناك طعوم أخرى، ومذاقات أخرى، قالت: صدقت ، قالت : ثمة سر ؟
أومأت متسائلاً ؟
قالت :والله
قلت: مبتسماً أتعرفين الله قالت : نعم والله،ثم أشارت في أعماق كل منا براءة هذه الطفلة
و حين هممت أن أغادر قالت مبتسمة في صفاء اقترب : همست ، لم تكن في ذاك اليوم البعيد، قد أجدت الافتراس
ضحكت
ضحكت
قالت : وقد سمعت صداها ، والأفق غائم حزين، والله إن في القلب روحاً،ثم كان المصير

هناك 19 تعليقًا:

رحــــيـل يقول...

تناقض غريب نعانى منه جميعا فى شتى المعتقدات والافكار التى تحكمنا

نقول ونفعل ونبرر ونلوم الاخرين ان فعلو او قالوا

ولكن هذا التناقض اوضحته ببراعتك كما عودتنا دائما فى نصوصك

تحياتى كل

ابو احمد يقول...

الرغبه الحب
القوه والضعف
القلب والروح
الشهوه والجسد
الزمن الزمن قاهر كل ذلك وكاشف
تحياتى
لكننى أخشى عليك من الإغراق فى الغموض
ليس معنى ذلك أنى مع التبسيط المخل
لكن الفن هو ليس الوسط الحسابى ولكنه السهل الممتنع كما يقولون
تحياتى لك ولومضاتك الساحره

تائهة فى أرض الأحلام يقول...

وميض رائع هذه المرة

د\أسماء علي يقول...

كل منّا يحمل التناقض في داخله ..
يحمل الضعف و إن تظاهر بالقوة ..
يحمل القوة مهما تّكسر من ضعفه ..

كما حمل آدم يوما عشقا لحواء على الرغم من أن ألم ضلعه كان من تكونها

كما حملت حواء غيرة على آدم على الرغم من تواجدهم الوحيد على البسيطة

لو كتبنا تعريفا للذات يوما لكان أوفى تعريف هو التناقض

و كما كان بطلك في يوم بعيد لم يجيد الإفتراس
و لم يعلم سوى بعد زمن أحال الشبق إلى ذكرى

فهناك بعض الأبطال كالرعاع حقا كما قالت بطلتك

يقولون أن ما هنا هو بعض من ذات الوهم

و هم أولى أن يكونوا وهما ..!

blackcairorose يقول...

ممتعة كلماتك كالعادة يا أسامة

أجمل الكلمات هى التى تدعونا لقرائتها أكثر من مرة وتفتح أبواب خفية للمعانى
تحياتى

Arabic ID يقول...

تقصد أنك لم تجيد الضعف ولم تتمكن من اخفاء مصايدك
كما أنك كنت فى شك عندما أردت اثبات ضعفها
فلم تأخذ الحذر اللازم لتدارى خوفك من فضحها أمرك
وأن تعلم رغبتك فى الأفتراس
========
تحياتى لك

الازهرى يقول...

العزيز اسامة


فى اعماق كل منا براءة هذه الطفلة

فلم نخنقها اذن ونرمى بها عند اول مفترق للطرق
لم ندعى عكس هذا وفى هذا الاساس لكل البشر

تحياتى
وان لم استبن كل المعانى

Fantasia يقول...

الفنان المبدع الحساس والعبقري، أسامة

والله إن في القلب روح، ووالله إن في عقلك موهبة فياضة لا يمكن ان تحتويها كلمات الاشادة أو الاعجاب

تقول الكثير جدا باستخدام أقل الكلمات، وتنفذ إلى عمق النفس البشرية وما يراود الأذهان من خواطر. ومضة ساحرة. والغريب أنه في عز اغراقك في الخيال فأنك تحدثت عن حقيقة علمية بحتة، وهي ارتباط الدافع الجنسي بالرغبة في الافتراس. هذا هو الواقع الوقح الذي نبرع في اخفائه طوال الوقت. حسنا فعلت حين تركته وحين بددت أوهامه حتى بعد مضي دهر

خالص تحياتي ومودتي

شادي أصلان يقول...

تناقض تناقض تناقض

تلك ظاهرةأصبحت متفشية بشل كبير

أسلوب بجد رائع
مزيد من التوفيق

rainbow يقول...

القوة والضعف
تناقض
لكن القوة فعلا ان يعترف الواحد منا بكل ما يريد
وان كانت هنا تقع مأساة تعريف الوقاحة !0

هناك حقائق لا يمكن انكارها لاى سبب سوى الخوف من الظهور كضعاف امام مشاعرنا وكأن القلب وظيفته ان ينبض وبقوة ودون وقاحة

تلك المحاذير والمعايير
متاهة التناقض مرة اخرى

نصك استاذى منحنى الف سبب لاعادة التفكير فى تناقض البشر وتناقضى

دمت مبدعا اخى الكريم

هدى

وجه جديد د.أحمد عثمان يقول...

في داخل كل منا
براءة
و جراءة
ايمان
و عصيان
ربما لأننا
من بني الانسان
فالانسان هو سر الغموض
ربما لذلك
صارت كلماتك
أكثر غموضا

لك تحياتي
و عودة موفقة

حسن ارابيسك يقول...

الحقيقة
رائع هذا الحوار والجدل سواء كان بين طرفين على النقيض أو الإتفاق أو حوار ذاتي لنفس واحدة تحمل التوافق وتحمل الأضداد في نفس الوقت
وهناك محور قوي جداً تلك الفلسفة الحوارية المنطقية وهو عنصر الزمن الذي يكاد يكان أن يكون مخفياً لكنه مؤثر وفعال وقوي عندما تتوافق أي شكل من أشكال الحالة أو النفس وتكون على موعد دقيق معه وفي توافق وعلى العكس تضعف الحالة وتصاب بوهن عندما لا تجيد أختيار الزمن والتوقيت
مع ثبوت الحالة وعدم التنكر لذاتها وكينونة تنتمي إليها
الحقيقة هذا الحوار ثري جداً وهو خير دليل على تمكنك من أدواتك
تسلم
مع تحياتي
حسن أرابيسك

dr.Roufy يقول...

الحياة بلا تناقضنا المزعج..قد تكتسب لون الموات
هو التناقض الذي منه تتشكل طبيعتنا البشرية الرائعة
الوانه يظهر بعضها بعضا
لكني لازلت اتعجب كيف وفي هذه السطور المعدودات..استطعت ان تنسج ذلك الكم المشاعر الأخاذة بتلك البراعة

حقا أنت مبدع
:)

M.R يقول...

صديقي

لماذا اعتقد أن في القلب عفة، غضب، حنو، رغبة،خوف،نزق،ضعف، عشق سعادة، شوق راحة.....الخ

ربما كانت كلها تخلق ما نسميه روحا، ربما، لكنها كلها، أو الروح تخلق فينا نحن

ربما سنعبر إليها/إلينا/إلى الروح من أبواب عدةـ بمذاقات عدة، بألوان عدة... إنه فقط فعل الزمن...

آه لو نستطيع الصبر


لقولك صديقي نكهة لا تنسى
دمت في .... كما تحب

the others يقول...

رائعة بحق اعدت قراءتها لروعتها وعمقها .... صحيح بداخل كل منا براءة هذه الطفلة ووقاحة هذا الطائر ..ربما توجد الوقاحةبسبب الضعف ..الرغبة ..الكبرياء لكن يبقى لنا الاختيار ..أيهما سيمتعنا أكثر أيهما يجعل القلب مسكون بالطمأنينة والرضا ..يجعل روحه شفافة نقية ..لدى كل منا الإختيار وان أبى أن يكون إلا وقحا فلن تموت بداخلة تلك البراءه إن أراد أن يعود إليها

klmat يقول...

رائع ماكتبت يااسامه بحوار فى سطور عبرت
عما بداخلنا جميعا والصراع بين الجسد والروح والعقل تذكرت الآيه الكريمه نفس وما زكاها فألهمها فجورها وتقواها
كل من بداخله هذه الصراعات الجسد يحتاج للرياضه والروح تحتاج للدين والعقل يحتاج للثقافه فيحدث التوازن والتقوى
انا بشعر بنشوى وسعاده بقرأه مدونتك
دمت بكل خير

عاقلة علي ارض الجنون يقول...

يخرب عقلك

سوري بس بجد ده رد فعلي

يااااااه انت دخلت جوه أوي

دخلت جوه حقيقه رهيبه كلنا بنكابر نعرفها و انت عرضتها عاريه

كلنا داخلنا الوقاحه و التمرد
و كلنا داخلنا البراءة و الطهر و العفاف
كلنا سرقنا و كلنا أذنبنا
لكن كلنا ايضا من طلبوا المغفره ..

رائعه حقا رائعه
أدمعت عيناي من جرائها

من أين لك بها

أنت رائع

تحياتي

ماجد يقول...

والله أن فى القلب روحا طالماتنفس أبداعك
دمت فى خير حال

السنونو يقول...

لقد صدقت ... ولقد صدق