4 ديسمبر، 2007

عند الله يا صغيرتي


أمام الجامع الكبير دكان عطارة، خلف الدكان يقبع بيتي يا خالة ، راحت العجوز تتحسس الطريق بعينين انطفأ نورهما إلا قليلا ، وبظهر منحني كقبة مسجد صغير . تمشي متكئة على عكاز مزق السوس أوصاله، منكسة في الخلق .كان علي أن أكمل طريقي؛ لأضرب في الأرض مبتغيا من فضل الله، ثم أعود حيث يشاء الله ، حين اقتربت نادت بصوت إلى الصمت أقرب، فأقبل عليها أحمد هاشا باشا، فقبل يديها وأجلسها، وأشرق وجه زوجتي بابتسامة سخاء وعطف وروح ورقة، هي لا تعرف العجوز من قبل ، هي اعتادت مني على ذلك ، وأنا اعتدت منها على الرضا وحب الخير . راحت ابنتي الصغيرة نور تفتش في جيوب فستانها عن حلوى تعطيها للعجوز، فلما عثرت عليها مدت كفها الصغير إليها، فضمتها العجوز بيدين مرتعشتين، وقبلتها، وراحت تدعو الله لها بالبركة والستر، وحاول أحمد برفق إبعاد القطة، التي قفزت لتتمسح بالعجوز لترحب بها بطريقتها الخاصة.ولما غشي ليل الليلة الخامسة، وأوت العجوز ونور للفراش قالت نور لها : كملي يا جدتي الحدوتة . فقالت العجوز والنوم يغالبها : كان يا مكان يا سادة يا كرام ما يفيض ولا يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام .فردت نور : عليه الصلاة والسلام .فأكملت العجوز: وبعدين عم وهدان الملك راح معينه وزير وسماه وزير الخير، وطرد الوزير ظعفران من القصر ، فقالت نور وقد داعب النعاس عينيها : عشان هوه شرير صح ، همهمت العجوز وقد غلبها النوم: صح . فقالت نور وهي تفرك عينيها لتبعد عنهما النوم : طب أخد العصفور معاه ولا لا ... لكن العجوز كانت قد نامت ...وتنفس الصبح عن نية لي بالعودة ، فقد كنت اشتقت لهم كثيرا، وعدت بالفعل في الظهيرة، فإذا بي أرى الناس قد خرجوا من الجامع الكبير أفواجا، يحملون نعشا، ما لبث ان توسطهم وهم في طريقهم للقبور، فلحقت بهم، ولما عرفت ما عرفت، وفاضت عيني بالبكاء، وراح الناس يعزونني، البقاء لله، حياتك الباقية ،ابيضت عين العجوز من الحزن ، وصرخت نور الصغيرة كما صرخت وهي كبيرة، وهي تضع حفيدتي الأولى رقية التي أسمتها رقية على اسم أمها ، صرخت وهي تبحث في أرجاء البيت ، تتساءل أين أمي يا أبي ؟ وأجيب بقلب يخفق ألما وحزنا عند الله يا بنتي . عند الله يا صغيرتي.-

هناك 84 تعليقًا:

Salwa يقول...

بجد جميله
إنت بتكتب حلو أوى ما شاء الله

أقصد لك أسلوب مميز

بس ليه دايما فيه مسحه حزن وبكاء؟

المهم
أحسنت .. القصه بتضم أشياء كثيرة

تحياااااااتي

bocycat يقول...

قصة جميلة مليئة بالحزن والشجن ومعانى حلوة اوى عجبنى اوى حنية البنت الصغيرة على المرأة العجوز .. تحياتى لقلمك

دكتور حر يقول...

ما شاء الله يا اسامه

اسلوب حميل ورائع

جذبتنا به القصه حتى نهايتها

دمت بكل الخير

ملك الكبدة يقول...

اسامة عندي ليك فكرة

مكن تعمل بلوج تاني لابداعاتك الادبية

و تخلي بلوج للتواصل مع الاحداث الجارية

بالنسبة لرايي
هناك حاجات لا افهم مدلولاتها

الا ان هي طالما ليها مدلول يبقى اكيد نابعة من موهبة ما
جميل يا اوسة الله ينور عليك

عايزين ابداع نفحة كدة عن الست بعد النعش
لان على حسب فهمي اللي على قدي هيا بتتغسل دلوقتي غصب عنها يعني لسة فيها الرمق

هنلحقها ولا دماغك هتنفحنا ابداعات عن ما بعد النعش

لو انا فاهم غلط

فعلى الاقل بمفهوم الطفلة استمتعت مع العجوز

و زعلت لما ماتت

و صعبت عليا البنوتة

و

و اسف للاطالة

Mohamed A. Ghaffar يقول...

هى الحياة

MKSARAT SAYED SAAD يقول...

صديقى الجميل اسامة
انت عارف انا قرأتها ثلاث
مرات اتأثرت بيها فعلا ودة دليل على حنكتك في كتابة البوست
مجموعة مشاعر حلوة فعلا تحياتي اليك ولأسلوبك الممتع ربنا يوفقك وتكتبلنا اكثر واكثر
تحياتي

رحيق الحب يقول...

حلوة القصة اوى يا اسامه بجد شدنى اوى اسلوبها بسيط وجميل ومؤثر فى ذات الوقت
بس ليه النهاية الحزينه دية
:(

sagittarus يقول...

بهرتنى بأسلوبك وشدوك يا عصفور
لدرجه انى قفزت مسرعا لأنهل من خبراتك إلى "البوست الثانى"غموض رائع وإيجاز ف القص تحسد عليه
بجد انت فنان
دامت لنا موهبتك ودام لنا قلمك
انا غالبا هتابع والتهم كل كلماتك وعطورك الفواحه تلك
ربنا يخليك يا كبير
ومستنى جديدك دائما
على فكره ردك الهمنى كثيرا
سلاموو يا رفيقى

dr.Roufy يقول...

كل مرة يتأكد لي أني أمام مبدع حقيقى وقاص له لونه
كل التحية
:)

Sherif يقول...

تصوير رائع وصياغة أروع

ربما كان أحلى ما فيه تلك الانفعالات الحنونة الطيبة
فى بلد ليس كمثله على وجه الأرض .. نحتمى فيه بأحلى مافينا

دفء القلوب

أبدعت أسامة

osama يقول...

اختي الكريمة / سلوى
جزاك الله خيراً على اطرائكم الكريم ...
وربما لا اتعمد الحزن ولكن الصدق دائما يكون حيث الروح والروح تظلل الحزن دائماً...

سعدت بتواجدكم الكريم..
وبصدق بت انتظركم مع كل موضوع...
خالص تحياتي

دنــــيــــــا مـحـيـرانـي يقول...

الحزن و الشجن و المشاعر الجايشه هي التي تتوج اي عمل ادبي
ابكيتني يا اخي
تحفه
تحياتي

di el2mr يقول...

ماشاء الله
كلمات مرتبه باسلوب رائع يجذب
الانتباه حتى اخر كلمه

a Dreamer with feet on the Floor يقول...

each Time I enjoy reading U ,though U take me so hard 2 a real powerfull sadness..U have the qualification of a very good short story author.
waiting 4 Ur next Piece of Art..
best Regardes

cinderella يقول...

راااااااااااائعه
معناها ومضمونها وكل حاجه فيها
هي نهايتها مؤلمه بس زادت من شجنها
أكثر من رائعه
سلمت الانامل

osama يقول...

bocycat
الاجمل هو تواجدكم العطر بصفحتي..
لا حرمنا الله من تكرار الزيارة..
دمت بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

دكتور حر
سعيد جدا بتشريفكم للمدونة ..
شكرا على اطرائكم العطر..
خالص تحياتي

rainbow يقول...

كل مرة استاذى
اعتقد وانا ابدأ القراءة سأجد ما هو اروع .. ويحدث

احب ان يكون حدسى حقيقيا .. انت فنان استاذى وتؤكد هذا تماما كل مرة واعتقد ان من حق قلمك عليك ان تفكر فى كتابة مجموعة قصص قصيرة لتحفظ هذا الجمال ويستمتع به اكبر عدد

الحزن هو تيمتك المفضلة وربما هو اقرب اصدقائك .. لكن الا ترى معى انه جميل جدا ؟!!!؟ اذ يخرج منا هذه الكلمات المدهشة على بساطتها

امنياتى لك بكل الصحة والسعادة
وان يبتعد هذا الصديق بعد كل مرة تكتب فيها ويهديك وجهه الآخر ( السعادة ) كما قال جبران انهما وجهان متقابلان لنفس الشعور

عميق تحياتى

هدى

shahy يقول...

المرة دي ماعيطش

تسلم ايدك ويسلم عقلك وابداعك

قصة حزينة لكنها رائعة

ممكن اسال على حاجة

هو انت لية قلت انها صرخت كما صرخت يوم ولادة حفيدتة رقية
انا قصدي ان القصة كانت على نور وهي صغيرة وكمان مامتها ماتت وهي صغيرة
انا قريت الجزء دة كتير علشان افهم الحتة دي وبرضة مافهمتش
ممكن يكون غباء مني وكلامك يكون واضح بس بجد انا عاوزة افهم

تحياتي
واسمحلي اقول
دمت بكل ود

ريما يقول...

عي القصة دي بجد

ريما يقول...

sorry sorrrry.. bas lama 2ret el comments delwa2ty fehmt ..:S enta katebha
bas i swear ana eftkrtha begd :S
go on begd so talanted.

Mask يقول...

جميله يااسامه
سلمت يداك

أحمد أبو خليل يقول...

سبحت ما شاء الله أن أسبح في فضاء المدونات متمنيا أن أقع على طائر مثلي يغرد خارج السرب ، بل فوق السرب ، ولكن قدرا يقع الطائر على قبل أن أقع عليه..
تجاوزا أقول إننا طائران ، لكن الحقيقة أقولها - معترفا - أن البون بعيد بين كوني فرخ وكونك نسر ، قد حلقت وجاوزت

المهم أن الفرخ والنسر ( طائران ) يمتعان بجمال اللغة وفتنة القص وسحر الشجن ..

أردت أن أتأكد فقرأت أول عمل لك .. وأعدت قراءة أول عمل لي " عندي عشرون " وألفيت كل ما ضقت به زرعا تنزلت عليه لعناتي أنا أيضا فيما سميته " أصنام المجتمع " وهي هي عوائقك الثلاثة
حتى عنوان مدونتينا من قبس نوراني واحد

أمتع الله بك ...

M.R يقول...

سيدي

تكتب و كأنه الحلم... يأتي ناعما، و عند رحيلة كم نتمنى لو دام أكثر

تمنياتي بدوام ...دائم

osama يقول...

ملك الكبدة

يا اهلا بالكنج

بالنسبة للفكرة افضل ان يكون الكل في واحد.. حين يطرأ شيء يكتب هنا.. فينصهر الكل ...

وبالنسبة للتعليق فكم اسعدني ان تستخرج من النص ماورائيات ربما لم اقصدها ... لكن اذا كان ذلك كذلك فمن العجوز اذا كانت مصر ماتت هههههههههه
خالص تحياتي

Dr. Diaa Elnaggar يقول...

العزيز اسامة

مررت بالأمس عندك وكتبت تعليقا ثم مسحته، إذ وجدته لا يليق وروعة النص وغموضه وسحره ومفاجأته الغريبة. ولكني توقفت ثانية عنده اليوم واستوقفني براعة تكوين المفارفة المكانية والزمانية في نسيج نصك العميق. النص يبدأ بجامع وينتهي أيضا بجامع، يبدأ زمنيا بتعارف حياة وينتهي أيضا بتعارف، ولكنه تعارف موت والقاسم الأعظم في كل مفارقة منهما أنهما ينتهيان عند من لا نظلم بين يديه، إنه الإبداع في داخل زمن الحكي وزمن الحكاية وكله عند الله فعلا يا اسامة.

سلمت يداك يا مبدع

خالص اعجابي

ضياء

محمد مارو يقول...

حلوه اوى
تسلم بجد

klmat يقول...

مقطوعه موسيقيه
مليئه بالشجن والبرأه
والغموض لها تأثير السحر
تسلم ايدك
تحيااااااااتى

Fantasia يقول...

7aram 3aleek ya 3am osama.. eih elraw3a di?!
nour, w wazeer el7'eer, w el3asfoor, w el7alawyat elli f gyoob fostanha elgameel.. ya sater 3al zaman!.. elzaman da safa7 qasy elqalb, 3adeem elra7mah.. w el3agooz hya shahed 3ala 7al elzaman w af3aloh. elbena2 elqasassy 3andak motamayez geddan ya osama. eltagawol f elzaman w elmakan w eltafa3ol been elsha7'syat 7aga mozhelah. "shee by3a22id" 3ala ra2y e7'wana f libnan :)
atmna lak elmazeed mn elta2aloq.

osama يقول...

Mohamed A. Ghaffar

صدقت هي الحياة بحلوها ومرها ، اسعدتني كلماتكم..
خالص تحياتي

osama يقول...

MKSARAT SAYED

رأيكم فيما اكتب شهادة اعتز بها ...
واحمد الله ان الاعمال تنال استحسانكم ...
دمتم بكل ود...
خالص تحياتي

osama يقول...

رحيق الحب

سعدت بتواجدكم الكريم..
شكرا على اطرائكم العطر...
والنهاية الحزينة ربما شمل سطر منها امل بعيد ميلاد رقية الحفيدة...

دمت بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

sagittarus

كلامك شهادة اعتز بها ...وكثير علي جداً...
ويارب ديماً نرى تفاعلكم ويعجبكم بقية الاعمال....
دمت بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

dr.Roufy

وانا في كل مرة اسعد بتواجدكم واسأل الله ان تجدوا دائما ما يسركم ...

دمت بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

Sherif
صدقت في بلد نعشقه رغم كل مافية .,..
سعدت بتواجدكم العطر ..
لا حرمنا الله من تكرار الزيارة

خالص تحياتي

osama يقول...

دنــــيــــــا مـحـيـرانـي

الأجمل هو مروركم وتواجدكم الكريم ...
شكرا على اطرائكم الكريم
دمت بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

di el2mr

احمد الله ان نال العمل استحسانكم ...
لا حرمنا الله من تكرار الزيارة
دمت بكل ود
خالص تحياتي

osama يقول...

a Dreamer with feet on the Floor

رأيكم في الاعمال اسعدني كثيراً.. وشهادتكم لي بأني املك ادوات كتابه القصة القصيرة شهادة اعتز بها ..
لك خالص الشكر

osama يقول...

cinderella

الاروع هو تواجدكم الكريم ...
سعيد ان نال العمل استحسانكم..
دمت بكل ود خالص تحياتي

osama يقول...

rainbow

لا ادري كيف اشكركم على كلماتكم واطرائكم الندي ...
بصدق شعرت بالسعادة ... وتعليقكم حفزني للمزيد...

واتفق معك ففي الحزن لمسات انسانية وقول جبران ربما يجبرني ان نكتب للسعاده عملاً .. او لنقل للوجه الآخر..
عميق امتناني وشكري لكم
دمت بكل ود..
..

osama يقول...

shahy

ابعد الله عنك ما يحزنك .. وادام الله
عليك نعمة السرور ..

بخصوص استفساركم فقدت اردت ان اجعل بارقة امل فهي صرخت صرختين الاولى وقت الوفاة والثانية وقت الحياة/ الميلاد
تشابهت الصرخات واختلفت المواقف ...
والراوي الذي هو هنا الأب وكأنه تذكر اثناء الحكي تشابه الصرختين اي هو كان يحكي بعد ان انجبت نور الحفيدة رقية ...
...
ارجو ان يكون الامر قد اتضح...
وسعيد جدا باستفاركم وتفاعلكم مع الحروف...
خالص تحياتي

khaled يقول...

بسم الله ماشاء الله
ربنا يبارك فيك
انا معرفش اسمك ايه بس ياريت نتعرف
قصه رائعه بمعهنى الكلمه

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

جميلة اوى يا اسامة

اسلوبك راقى جدا وانا اظن انك تفرد صفحة او مدونة خاصة لاعمالك الادبية

لان اسلوبك متميز اوى

واظن انى هكون واحد من المتابعين الدائمين

تحياتى

only spot يقول...

تلك هى الحياه ناس بتموت عشان ناس تتولد
بجد القصه حلوه اوى بس عندى تساؤل هى العجوز الى ماتت اعتقد ذلك وعندى سؤال اخر عندما صرخت الطفله وهى كبيره لتضع ابنتها رقيه التى سميت على اسم امها لماذا تسائلت الطفله عن امها اماتت هى الاخرى
عموما بجد حنكتك فى صنع البوست جميله جداااا
تقبل تحياتى واحترامى

أنونيمس يقول...

أمام الجامع الكبير دكان عطارة، خلف الدكان يقبع بيتي يا خالة

تصدق
.
.
العبارة دي شدتني أوي والله مش عارف ليه
..
بس تسلم أيدك والله

كتابتك شديدة التركيز والبساطة مغلفة بستارة شفافة من الغموض والتشويق

إلى الأمام دائما يا صديقي

محمد العدوي يقول...

احب سردك كثيرا



كل الود

osama يقول...

ريما
اختي الكريمة ريما ايا كان رايكم في العمل بعد التعديل او قبل التعديل .. اسعد بتواجدكم الكريم هنا ...
لك خالص الود والتحية

egy anatomist يقول...

أسامة

مَن أنت؟!؟

هذا مستوى قصصي يرقى في رأيي لعبقريات تشيكوف

تشيكوف الروسي.. وتشيكوف المصري يوسف إدريس

أم تراك أقرب لكافكا وكابوسياته المشرقة!! 0

لن أشبهك بجوته الخالد في الأفكار والروح وإلا تجاوزت حدودي في حضرة أستاذنا الدكتور ضياء

ولكن في كل الأحوال.. أنت تبهرني.. ظننت أولا أنها مصادفة أو إلهامٌ لا يتكرر.. أتحدث عن مستويات النص وطبقاته المتعددة التي تحقق متعة لكل متلقي حسب إدراكه ورؤيته وأولوياته

أتحدث عن لغة تنده المنادَى فإذا هي نداهة ريفية نموذجية لا يفك أحدٌ من أسرها

أتحدث عن أجمل أيام ومشاعر حياتنا التي تحيطنا بها يا عزيزي المتدفق موهبة واحساسا فتغمرنا بفيضانات كاسحة من الشجن السعيد!! 0

أتحدث عن الليلة الخامسة وليلها

وعن سارة .. وثريا.. ونور

يا صديقي انطلق ولا تحرم ملايين المصريين المشتاقين لإدريس جديد يعيد لمصر ذروة مجدها الأدبي الضائع

..

لو عرفتني جيدا لتأكدت إنني لا أبالغ أبدا.. أتحمس وأنفعل .. ولكن أعقل وأتعقل وأزن قبل أن أحكم

..

تحياتي واحترامي

osama يقول...

السلام عليكم اخ اسامة
قصة ممتازة والله
ادعوك وكل الحاضرين للمشاركة والدعم فى ذكرى مذبحة اللاجئين السودانيين فى ميدان مصطفى محمود بالمهندسين فى 29/12/2005
ضيوف مصر الذين قتلوا بلا ذنب
ولكم خالص الشكر

osama يقول...

Mask
الأجمل هو تواجدكم الكريم ... الذي يسعدني كثيراً
خالص تحياتي

osama يقول...

أحمد أبو خليل
لشد ما انا سعيد بتواجكم الكريم .. ولا اجد قولا يوفيك حقك في الشكر..
فجزاك الله خيراً..
وأحمد الله ان عثرت على قلم مثلكم ...
دمت بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

M.R
سعدت بتوقيعكم الكريم ....ومروركم على العمل..
قلم اعشق ومضاته....
دمت بكل ود...

خالص تحياتي

osama يقول...

Dr. Diaa Elnaggar
الأروع ان يأتي تعليق يجعلك ترى في النص ما لم تكن تراه .. يجعلك تشعر ان هناك من يتفاعل بعمق مع السطور...
بصدق اسعدتني زيارتكم جداً..
لكم خالص الود والتحية

osama يقول...

محمد مارو
لا حرمنا الله من تكرار الزيارة..
واحمد الله ان نال العمل استحسانكم...خالص تحياتي

osama يقول...

klmat

شكرا على اطرائكم الكريم .. وشكرا على هذا التفاعل الرحب...
دمت بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

Fantasia
والله بسعد جدا بتواجدكم في المدونة وبرأيكم لانه راي من قلم يملك ادواته وقلم له روح وبصمة...

وضحكت مع اللبنانيين هههههههههههه
يارب ديما تكوني في سعادة وسرور...
دمت بكل ود..
خالص تحياتي

Desert cat يقول...

نهاية القصة احزنتنى
لكن تكفى صياغتها الادبية وما تحمله بين طياتها من كبير المعانى والاحاسيس
خالص احترامى وتقديرى

sabrina يقول...

i didn`t understand!
plz explain in details!

haneen يقول...

السلام عليكم
اسلوبك فعلا فى السرد القصصى والحكى جميل وسلس ما شاء الله احييك على الكلام الجميل اللى الى حد ما فيه شجن ولكن شجن لذيذ وعمق ويا ريت تشرفنى فى مدونتى فيه موضوع عايزه تشركونى فيه بارائكم اللماحه
خالص تحياتى

امرأة تقول الذي لا يقال يقول...

نهاية صادمة غير متوقعة
ومدونة تستحق العودة

لك كل تحية

osama يقول...

khaled

اخي الكريم يسعدني جدا التعرف عليكم وقد اضفتكم بالفعل في الماسنجر...
لكم خالص الود والتحية

osama يقول...

Ahmed Al-Sabbagh

يسعدني جدا ان تكون متابعاً لحروفي ... وفكرة فصل الموضوعات تعيدني الى باب القصة في المنتديات لذلك احب هنا ان انطلق دون قيد الاسماء ..
سعدت جدا بتشريفكم ولا حرمنا الله من تكرار الزيارة...
خالص تحياتي

Dr. Diaa Elnaggar يقول...

عزيزي عالم التشريح المصري،

اتفق معك في اعجابك بروعة هذا النص الذي قدمه لنا اسامة، إلا أنني اختلف معك في تشبيه جمالة بالعظام من الأدباء ممن ذكرتهم، فهذا النص يحمل طابعا خاصا بأسامة ياسين، ولو جاز لي أن أشبهه بأحد من عظام الكتاب لشبهته بالعملاق نجيب محفوظ في "ليالي ألف ليلة"، وخاصة في آخر اجزائها، فما ألمحه من صوفية مشعشعة بالندي الروحاني قرأتها هناك عند الاستاذ نجيب محفوظ، وإن كنت لا أزال اري أن النص يحمل فعلا بصمة مميزة لخطوط جمالية تتجمع لتنسج اسم اسامة ياسين.

عميق تحياتي لكما سويا مبدعا قاصا ومبدعا قارئا

ضياء

egy anatomist يقول...

عزيزي أسامة وسيدي الدكتور ضياء
..............................

تحياتي مجددا لأسامة

أشكرك دكتور ضياء على رأيك الذي نورَّ لي جانبا جديدا في فن العزيز أسامة.. فعلا لم ألحظ وجه الشبه القوي بين الصوفية الروحانية المشعشعة في كتابات المصريين العظيميين نجيب محفوظ والعزيز أسامة الذي نتشرف بالحديث معه مباشرة قبل أن يأتي يوم لا ريب فيه تتعذر المسامرة فيه معه كسائر أهل الشهرة والأضواء

وفعلا أرى الشبه أقوى وأوضح في هذا الجانب.. وإن كنت أشرت من قبل فقط إلى شبه في المستوى وليس في خصائص كل كاتب.. وفي كل الأحوال أؤمن بأسامة بعد قراءتي لما يكتب محترفا موهوبا ذو فكر ورؤية ورجلا ذا شأن عظيم قريبا إن شاء الله

..

تحياتي لكما سادتي

osama يقول...

only spot
اولا احيكم على تواجدكم الكريم وتفاعلكم مع النص ..
وبالنسبة لتساؤلكم الكريم الذي ماتت هي الام
(ام نور)
وليست العجوز ففي النص وابيضت عين العجوز من الحزن...
لذلك بموت الام تساءلت الطفلة نور اين امها وصرخت كما صرخت بعد ذلك وهي كبيرة ...وهي تضع رقية الحفيدة ...
سعيد جدا بتواجدكم وتواصلكم...
دمتم بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

أنونيمس
توقفك عند السطور الاولى بهرني جعلني اراه بمفرده...

الرائع هو انت بعمق ما ترى..
سعيد جدا بتواصلكم الكرم...
دمت بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

egy anatomist

من انا ام من انت ايها الرائع .. ..
اي كلام على تعليقكم الأول او الثاني لن يوفيك حقك...
لقد ابهرتني وافقدتني التركيز .. وعدت للنص قائلاً لعل هناك ما لم اره فيه ... نص ظننته نص عابراً فوجد تعليقاً ووساما يعتز به...

سعدت جدا بحوارك مع د. ضياء على نص خطه قلمي فوقع على عين عملاقين فتعاملا معه برفق وود...
فلا حرمنا الله من تكرار الزيارة..
وتواجدكم الكريم

Rain man يقول...

لماذا الحزن يا اسامه ؟؟ :D
يا سيدى ان لما تكتبه رونق خاص يأخذنى فى كل مرة
لكن رفقا بقلوبنا الضعيفة يا سيدى
فلسنا بحاجة لمزيدا من الحزن
فالفرحة للأسف ممنوعة فى بلادنا
كالصدق و الحشيش

doha يقول...

اسامة
حزينة اوى يااسامة
وواقعية
اسلوبك رائع جدا
بتخلى اى حد يقرا فعلا يكون موجود داخل القصة
ليك منى كل تقدير واحترام وتحية

alaa salim يقول...

السلام عليكم

القصه جميلة وتحمل الكثير من المعاني الراقية والعظات

camellia يقول...

سارة
ثريا ثم رقية
وكل مرة دنيا كاملة ينسجها خيالك حولهن..لينتهي بي المر بعد القراءة وقد علقت كل واحدة بذهني كما خلقها قلمك تحياتي لقلمك ودمت مبدعا ممتعا لعقولنا

shreen يقول...

براءة طفله تمد يديها لتعطى العجوز حلواها
وربما تلك العجوز لا تملك اسنانا تأكل بها تلك الحلوى
لكن الطفله الصغيره بسبب حبها الشديد للعجوز تعطيها اغلى ما تملك المتمثل فى الحلوى

ثم رد الفعل المتمثل فى الصرخه
حينما فقدت الام من عالم الصغيره

قصه شديده الشجن
وما يثير الشجن على الكثر تلك البائسه الصغيره
التى اضطرت ان تعلم الكثير جدا عن معنى الخساره
فى سن يجب الا تحمل به هموما

osama يقول...

محمد العدوي
انا اسعد بتواجدكم وتعليقكم الكريم..
خالص تحياتي

osama يقول...

Desert cat
يسعدني دائما تشريفكم للمدونة....
شكراً على اطرائكم الكريم..
دمتم بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

sabrina
امممممممممممممممم

مش عارف اقول ايه الصراحة يصعب علي شرح العمل حيث يخرجه من اطاره الادبي الى اطار مدرسي ...

لكن نزولا على رغبتكم ...
اردت ان اجعل من الخير قيمة لا يزال هناك من يحملها بعمق ويريد ان يجعلها تنمو ولا تنقطع .. وقيمة الخير لصيقة بالروح والانسانية ... فهي اسرة متعاونة متحابة على الخير في بلاد ربما طغت المادية على عقولها ...
ارجو ان اكون وضحت ولو قليلاً من الامر ...
وسعيد جدا بتواجدكم ولا حرمنا الله من تكرار الزيارة ...

osama يقول...

haneen
سعيد بتواجدكم وتشريفكم ... اسعدني رأيكم فيما اكتب ...
ويسعدني جدا ان اتشرف بزيارة مدونتكم ...

دمتم بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

امرأة تقول الذي لا يقال
يسعدني جدا تكرار الزيارة فأنا اسعد بتواجدكم الكريم...
خالص تحياتي

osama يقول...

Dr. Diaa Elnaggar
اسعدني جدا عودتكم الندية وتحاوركما و
egy anatomist والاستاذ
حول النص مما اضفى على النص قيمه لم اكن احلم بها ...
دمتم بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

Rain man
لكن الحيش متوفر وان كان ممنوعاً والفرحة مفقودة وان كانت في الظاهر غير ممنوعه ..

لا حرمنا الله من تكرار الزيارة فلرأيكم وقع خاص ..دمت بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

doha
بصدق سعدت برأيكم جعلني اشعر ان العمل مس وجدان القارئ
فلا حرمنا الله من تكرار الزيارة...
دمتم بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

alaa salim
احمد الله ان نال العمل استحسانكم...
لا حرمنا الله من تكرار الزيارة..
خالص تحياتي

osama يقول...

camellia
سرني جدا هذا الربط وهذا العمق في القراءة...
فجزاكم الله خيرا
دمتم بكل ود..
خالص تحياتي

osama يقول...

shreen
قراءتكم للعمل وتفاعلكم معه بهذه الروح اسعدتني كثيراً... واحمد الله ان مس العمل وجدانكم ... وكان له اثر...
دمتم بكل ود...
خالص تحياتي

haneen يقول...

استاذ اسامه/السلام عليكم
انا اسفه انى اطلب منك تبعت تعليقك الاخير فى مدونتى صوت الحق مره تانيه لانه للاسف طار من عندى عن طريق الخطأ ولانه تعليق مهم جدا بالنسبه لى وانا حريصه انى ارد عليه يا ريت حضرتك تتكرم وتبعته مره اخرى واسفه للمره التانيه
خالص تحياتى